; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » محافظة بغداد: لا فائدة من مشروع قناة الجيش وخسائره كبيرة
ابرز الاخبار
محافظة بغداد: لا فائدة من مشروع قناة الجيش وخسائره كبيرة
وبين عضو مجلس محافظة بغداد، في حديث صحفي أمس الأحد، إن “قناة الجيش من الخطة التشغيلية لأمانة بغداد وكان يجب أن ينجز قبل هذه الفترة ولكن هذا المشروع متلكئ وكانت تكلفة المشروع بحدود 146 مليون دولار أو أكثر من ذلك، وأخذت عليه توقفات جراء الإمطار وكان هناك طلب من إدارة المشروع لأمانة بغداد لتعويضهم وتم تعويضهم بمبالغ من قبل أمانة بغداد”.
وأضاف غالب الزاملي، إن “هذا المشروع حقيقة الأمر لا يخدم العاصمة بغداد لعدة أسباب منها إنه يقع في منطقة حرجة على المواطن عندما يذهب إلى هذه المنطقة، وإضافةً إلى كاربريل الموجود على جانبي الطريق ليس واقي بشكل جيد، و بالإضافة إلى ذلك إن تبطين قناة الجيش أصيبت بالاندثار بالتخسفات من داخل القناة، وكلما يتأخر المشروع تزداد العيوب وتزداد الخسائر”.
وبخصوص المشاريع المعطلة ناشد الزاملي “البرلمان بإقرار الموازنة بأقرب وقت بعد أن انتخبت رئاسة البرلمان لكي يكون واقع عملي جراء ذلك”.
وأوضح إن “تأخر إقرار الموازنة من قبل مجلس النواب عطل أكثر من 60 مشروع لأمانة بغداد وكذلك محافظة بغداد أيضاً وكذلك توقفت المشاريع التي تمول عن طريق تنمية الأقاليم وأكثر المشاريع الموجودة تسمى مشاريع مستمرة سوف تتوقف بحيث يتم تمويلها من إقرار الموازنة العامة”.
وتابع غالب الزاملي إن “هذه المشاريع هي بحدود 300 مليار تعتبر مشاريع مستمرة لأمانة بغداد وكذلك تتبعها مشاريع جديدة ونحن صوتنا بحدود 500 مليار لأمانة بغداد وهذه كلها إن لم تقر الموازنة فسوف تتوقف المشاريع في العاصمة بغداد”.
من جانبها قالت أمانة بغداد في تصريح نشر على مواقع إخبارية، تابعتها “المدى”، إن “عدم إقرار الموازنة المالية لهذا العام أخر تنفيذ أكثر من 60 مشروعا خدميا في جانبي الكرخ والرصافة في بغداد”.
وأكد صباح سامي، مسؤول العلاقات والإعلام في أمانة بغداد، إن “خطة الأمانة تشمل عدداً كبيراً من مشاريع التطوير والتأهيل وإعادة الإعمار في جانبي الكرخ والرصافة من العاصمة بغداد
وأضاف إن “المشاريع التي أدرجتها الأمانة في خطتها للعام الحالي شملت أعمال إكساء الشوارع الرئيسة والفرعية والمناطق السكنية والتجارية والصناعية، بالإضافة إلى تأهيل الطرق والساحات العامة والجزرات الوسطية لمناطق مركز العاصمة وأطرافها”.
وكشف عن “تنفيذ عدد من المجسرات في ساحات بغداد الرئيسة للإسهام في فك الاختناقات المرورية وزيادة منافذ النقل للحركة التجارية والاقتصادية للبلاد”.
هذا وعزا مدير دائرة العلاقات والإعلام في أمانة بغداد حكيم عبد الزهرة “تأخر اكتمال مشروع تطوير قناة الجيش، بسبب أن المشروع يضم 24 نفقاً ومن اجل حفر النفق وتجهيزه بالأعمال الأخرى يأخذ مساحة واسعة من الشارع المحاذي للنفق”، مبينا أن “الشركة عملت على إجراء تحويلات مؤقتة حيث يربط كل نفق بالشارع العام وهذه أعمال صعبة”.
وزاد أن “التجاوزات السكانية والزراعية والكهربائية أعاقت عمل تقدم المشروع في الأوقات الماضية”، مشيرا إلى أن “مشروع تطوير قناة الجيش يسير بشكل جيد بالرغم من بعض المشاكل التي واجهته والتي أخرت تنفيذ الخطط والتصاميم والجداول لإنجازه”.
وتابع عبد الزهرة أن “طول المشروع تبلغ نحو 24 كم يمتد من صدر القناة قرب منطقة آفاق عربية شمال شرق بغداد إلى منطقة الرستمية جنوب شرق العاصمة وبمساحة 900 دونم”، لافتا إلى أن “المشروع يتضمن أكثر من 60 مركزاً ترفيهياً وسياحياً وثقافياً، كجسور وانفاق وتماثيل ومعارض ومسارح ومسابح ومراس للزوارق ومسارح، ومطاعم وحدائق ونافورات فضلا عن تنفيذ محطة كبيرة لتحلية المياه”.
يذكر أن أمانة بغداد أحالت في (شهر حزيران 2011)، مشروع تطوير قناة الجيش إلى شركة المقاولون العرب المصرية بكلفة 146 مليون دولار ضمن خطة لتطوير العاصمة بغداد.
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة