; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » سليمانية وأربيل تشهد تظاهرات ضد قرار حكومي برفع أسعار البنزين
ابرز الاخبار
سليمانية وأربيل تشهد تظاهرات ضد قرار حكومي برفع أسعار البنزين
وقال المراسل  إن محافظتي السليمانية وأربيل شهدتا تظاهرات ضد قرار لحكومة الإقليم بتحديد 900 دينار للتر الواحد من البنزين.

 

وأضاف المراسل أن المتظاهرين طالبوا بتراجع حكومة إقليم كردستان عن قرارها ومراعاة ظروف المواطنين.

 

من جانبه، قال أحد المواطنين المحتجين في قضاء سيد صادق بالسليمانية ويدعى آزاد سالم في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “المئات من سكان قضاء سيد صادق التابعة لمحافظة السليمانية تظاهروا، اليوم، احتجاجاً على قرار حكومة إقليم كردستان بتحديد سعر اللتر الواحد للبنزين بـ900 دينار”، مبيناً أن “التظاهرة استمرت لعدة ساعات”.

 

واعتبر سالم أن “ارتفاع سعر وقود السيارات سيثقل كاهل المواطنين خصوصا أنهم يعانون من أزمة اقتصادية بسبب قطع تأخير منح رواتب الموظفين وتراجع عمل القطاع الخاص بسبب الأوضاع السياسية والأمنية”، داعياً حكومة إقليم كردستان إلى “التراجع عن قرارها و وضع سعر يتلاءم مع أوضاع المواطنين الاقتصادي”.

 

وكان مجلس النفط والغاز في إقليم كردستان أعلن أمس الأحد في بيان، أن حكومة إقليم كردستان قررت تحديد سعر اللتر الواحد من مادة البنزين بـ900، دينار للسيارات الخصوصية وتم تحديد سعر لتر البنزين لسيارات الأجرة بـ(500) دينار وسيتم توزيعها وفق البطاقات.

 

من جهته، قال عضو لجنة الطاقة ببرلمان إقليم كردستان والنائب عن حركة التغيير علي حمة صالح، خلال مؤتمر صحفي عقده ببرلمان إقليم كردستان وحضرته “السومرية نيوز”، إنه “تم تقديم مذكرة لحكومة إقليم كردستان تطالب فيها بجعل سعر اللتر الواحد لمادة البنزين 700 دينار”، مبيناً أن “المقترح أخذ الأزمة المالية والاقتصادية التي يعاني منها إقليم كردستان بعين الاعتبار بسبب قطع الحكومة الاتحادية ميزانية الإقليم والحرب ضد داعش”.

 

وأضاف صالح أن “هذه الأوضاع أثرت بشكل ملحوظ على المواطن بشكل مباشر”، لافتاً إلى أن “زيادة سعر البنزين إلى 900 دينار سيزيد من أعباء المواطن الذي يعاني أصلا من أوضاع مادية صعبة”.

 

وأشار صالح إلى أنه “بحسب تقديراتنا ودراستنا للأوضاع المالية والإقتصادية التي تمر بها الإقليم فإن تحديد مبلغ 700 دينار كسعر للتر الواحد للبنزين ملائم لحين معالجة الأوضاع الإقتصادية الحالية”، مؤكداً أنه “بحسب المعلومات المتوفرة لدينا فإن بيع البنزين بـ700 دينار ستستفيد حكومة الإقليم أيضا من هذا السعر”.

 

من جهته، أيد مستشار الأمن الاقتصادي في حكومة إقليم كردستان بيوار خنسي في حديث لـ”السومرية نيوز”، مقترح لجنة الطاقة ببرلمان إقليم كردستان بتحديد سعر البنزين بـ700 دينار للتر الواحد، لافتاً إلى أن “السعر الجديد في الظروف الحالية يشكل عبئاً آخر على المواطنين”.

 

ودعا خنسي مجلس النفط والغار في إقليم كردستان إلى “مراجعة قرارها وتبني مقترح لجنة الطاقة ببرلمان إقليم كردستان”.

 

وشهدت مدن إقليم كردستان والمناطق المتنازع عليها منذ منتصف حزيران الماضي أزمة حادة في توفير الوقود عقب سيطرة مسلحي “داعش” على مركز محافظة نينوى التي أدت إلى منع وصول مادة البنزين من مصفاة بيجي إلى محطات توزيع الوقود بإقليم كردستان وخاصة محافظة دهوك التي تعتمد بنسبة 70% على مصفاة بيجي في توفير احتياجات الوقود، فضلا عن لجوء أكثر من 200 ألف نازح إليها مما شكل أزمة حادة في توفير مادة البنزين.
 
 
 
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة