; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » جموعُ الزّاحفينَ إلى أرضِ الحسينِ لأداءِ مراسيمِ زيارةِ الأربعينَ يقيمونَ أكبرَ صلاةٍ موحّدَةٍ فيْ العالَمِ
ابرز الاخبار
جموعُ الزّاحفينَ إلى أرضِ الحسينِ لأداءِ مراسيمِ زيارةِ الأربعينَ يقيمونَ أكبرَ صلاةٍ موحّدَةٍ فيْ العالَمِ

وقال الشيخ (رائد الحيدري) مسؤول قسم الشؤون الدينية في العتبة الحسينية المقدسة لمراسل الموقع : تم الاتفاق على أقامة الصلاة موحدة على طريق كربلاء- نجف وبامتداد (30) كيلومتر وهذه الصلاة أقيمت بإمامة حجة الإسلام والمسلمين السيد (أحمد الاشكوري) وهو المشرف والمنسق من طرف الحوزة العلمية مع العتبة الحسينية المقدسة ،وكان يوم السابع عشر من صفر 1436 ه يوم إقامة الصلاة بامتداد (30) كيلو متر وشاركه في هذه الصلاة جميع مكونات المجتمع العراقي إضافة إلى الوافدين من خارج البلد (الكويت و إفريقيا والحجاز والبحرين والأردن وسوريا ومن الكويت والجزائر وتونس ومصر) من أجل أداء الصلاة الموحدة وكان لها صدى كبير من قبل الإعلاميين والفضائيات فأكثر من سبع فضائيات غطت حدث الصلاة الموحدة إضافة إلى التغطية الجوية إضافة إلى الجهد الأمني لحماية الزائرين وكان لهذه الصلاة أثر مبارك لأنه لم تقم في العالم الإسلامي هكذا صلاة.

مبيناً أن الصلاة عبارة عن تجمع كبير  لمجموعه من الفضلاء والعلماء وطلبة الحوزة العلمية  إذ تم تقسيم طلبة الحوزة العلمية على النقاط والمراكز التي تتم اختيارها من قبل التبليغ الديني ، وهؤلاء الطلبة يتواجدون في الأماكن العامة وفي الطرق المفتوحة والمخيمات والمراكز الخاصة بهم وفي المواكب لأداء الصلوات جماعة وبيان الأحكام الشرعية وبيان الأمور التي تتعلق بخصوصيات الزيارة المباركة وبيان ما يتعلق بالستر والعفاف والحجاب وأثره على الفرد والمجتمع وبيان الالتزام بالصلاة الواجبة وبيان التحلي بأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) ومكارم الأخلاق والاقتداء بالنبي (صلى الله عليه واله وسلم)

وختمه حديثة قائلاً إن الهدف من إقامة هذه الصلاة هو إيصال رسالة إلى كل العالم أن المجتمع العراقي وأن المؤمنين الوافدين إلى العراق الذين قدموا ليشاركوا في أداء مراسيم الزيارة هم من نسيج واحد لا تميزهم الطائفية ولا تستطيع يد الطغيان والعصيان من أن تفرق شملهم حيث تجد السني يصلي إلى جانب الشيعي والعربي إلى جنب الأجنبي وهكذا تنصهر كل العنوانات تحت راية سيد الشهداء الحسين .

يما قال إمام الصلاة (السيد أحمد الاشكوري) : إن هذه الصلاة أقيمت بتوجيه مبارك من مرجعية آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الشريف ) وبمشاركة ثلاث عتبات مقدسة (العتبةالحسينية والعباسية والكاظمية)، مبيناً أن الصلاة امتدت لنحو 30 كم ومن محاور هي كربلاء -النجف، وحلة- كربلاء، ، وحلة -بغداد

أضاف الاشكوري إن هذه الصلاة تهدف إلى ترسيخ المفاهيم الدينية والروحية وضرورة الاهتمام بالعبادات الواجبة، وإيصال رسالة إلى قوى الظلام والشر، لافتاً إلى أن الصلاة تعد الأولى من نوعها ونأمل أن تستمر مستقبلاً.

والجدير بالذكر أن زيارة الأربعين شهدت هذا العام فعاليات شعبية واجتماعية ودينية مختلفة، حيث سبق أن أقامت المواكب الحسينية في قضاء سوق الشيوخ في محافظة ذي قار أطول مأدبة طعام في العالم لزوار الإمام الحسين بلغ طولها 15 كم

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة