ابرز الاخبار
“واشنطن بوست” تصف الانتخابات العراقية ب”الحدث الأكثر أهمية ” فى الشرق الأوسط

اعتبرت صحيفة “واشنطن بوست ” الأمريكية، الانتخابات البرلمانية العراقية التى جرت يوم  السبت الماضى، بأنها كانت التطور الأكثر أهمية خلال العام الجارى، وذلك وسط الاضطرابات التى تموج بها منطقة الشرق الأوسط .

ووصفت الصحيفة – فى افتتاحيتها عبر موقعها الإليكترونى – اليوم الثلاثاء، الانتخابات  بأنها اتسمت ب”التنافسية والنزاهة ” والخلو من العنف إلى حد كبير ، لافتة إلى أن هذا بمثابة إنجاز كبير للعراق الذى كان يخوض حربا ضد تنظيم “داعش ” الارهابى منذ أشهر.

وأضافت الصحيفة أن المرشح الأوفر حظا “و”المثير للدهشة ” فى النتائج المبكرة كان تحالفا بقيادة رجل الدين ، مقتدى الصدر ، الذى وصفته الصحيفة بأنه “عدو قديم للولايات المتحدة ” – ولكن فى الوقت ذاته يعد “خصما ” لعملاء إيران فى الداخل.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تذكر الصدر – رجل الدين الشيعي- لتزعمه لتمرد دموى ضد القوات الأمريكية قبل أكثر من عشر سنوات، ولايزال يدعو لرحيل القوات الأمريكية من العراق ، فى وقت كان يقول فيه حتى بعض زعماء الشيعة المقربين من إيران إنهم يرغبون فى بقاء هذه القوات لتستمر فى تدريب القوات العراقية ، إلا أن الصدر قد عدل من موقفه السياسى ، حيث قام بتشكيل تحالف مع “الجماعات العلمانية” من بينها الحزب الشيوعى العراقى ، وأطلق حملة “ضد الطائفية ” ووضع أجندة لمحاربة الفساد استهدفت عملاء إيران المحليين.

وأوضحت أنه لا يزال من المبكر حتى الآن تحديد الدور الذى قد يضطلع به الصدر فى تشكيل حكومة جديدة.

ونوهت الصحيفة بأنه من المنتظر أن تجرى مفاوضات تستمر لأسابيع وربما لأشهر ، وأنه ليس من الواضح الآن من الذى سيرأس الحكومة الجديدة أو ماهية موقفها بشأن التعاون مع الولايات المتحدة.

وذكرت أن (طهران ) ستبذل أقصى جهودها من أجل تعزيز مصالحها ، وأنه يتعين على إدارة ترامب أن تفعل نفس الشىء .

 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة