ابرز الاخبار
مصدر مطلع: اشتداد الصراع بين سنة كتلتي البناء والاصلاح على حقيبة وزارة الدفاع.

كشف قيادي سني مطلع، اليوم الاثنين، عن اشتداد الصراع بين سنة كتلتي البناء والاصلاح على حقيبة وزارة الدفاع.

وقال القيادي في تصريح صحفي إن “هناك صراعا بين سنة كتلتي البناء والإصلاح والإعمار على منصب وزير الدفاع في حكومة عادل عبدالمهدي”، مبينا ان “كلا منهما يعتقد ان الحقيبة من حصته”.

وأضاف ان “تحالف المحور الوطني يتحرك للحصول على المنصب ومرشحه هو اللواء المتقاعد هشام الدراجي، وائتلاف الوطنية المنضوي تحت تحالف الاصلاح يقول ان المنصب من حصته ومرشحه فيصل فنر الجربا”.

وأشار الى ان “قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري مرّشح لمنصب وزير الدفاع في حكومة عبدالمهدي ودخل بالمنافسة مع الدراجي والجربا”.

وكان جدول اعمال مجلس النواب ليوم غد الثلاثاء، قد خلا من التصويت على باقي الكابينة الحكومية لرئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة