ابرز الاخبار
كتلة النهج الوطني: حادثة عبارة الموصل تكشف عن غياب الشعور بالمسؤولية للطبقة السياسية المتنفذة

أكد رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة، ان حادثة عبارة الموصل تكشف عن غياب الشعور بالمسؤولية للطبقة السياسية المتنفذة.

وقال في بيان” إن حادثة العبارة و ما نتج عنها من فاجعة المت بأهلنا في الموصل تدلل على استخفاف واضح بأرواح العراقيين و غياب ادنى مستويات الشعور بالمسؤولية وتكشف عن استمرار استغراق الطبقة السياسية بمصالحها و شؤونها الخاصة واهمال المصالح العامة”.

وأضاف طعمة” انه لا بد من اجراءات جادة لمعالجة اسباب و جذور هذه الازمات و التي تنتشر و تمتد اثارها في جميع المحافظات”.

وطالب بتشكيل هيئة قضائية من قضاة اكفاء و ذوي خبرة تتولى التحقيق في اسباب حادثة العبارة و الكشف عن الخلل و التقصير و المسؤولين المتسببين بوقوع هذه الفاجعة.

وأكد ضرورة اختيار شخصية كفؤة و نزيهة يتولى الادارة المدنية لمحافظة نينوى تصطف القوى السياسية و النيابية لدعمه و اسناده في انجاز مهمته و ان تبتعد الاطراف السياسية عن التغالب و الاستحواذ على مقدرات المحافظة و حقوق المواطنين العامة.

ودعا الى تشكيل لجنة مشتركة من ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة و الادعاء العام تباشر مهام التحقيق والتدقيق في جميع القرارات و الاعمال الادارية والمالية للحكومة المحلية لنينوى و تتابع بتفصيل دقيق موارد انفاق ما تم تخصيصه للمحافظة في الفترة السابقة على ان تستكمل اللجنة اعمالها خلال شهرين وتقدم تقريراً بنتائج عملها للبرلمان و لمجلس الوزراء .

وأكد على ضرورة تعيين قائد عمليات جديد يتمتع بالشجاعة و الكفاءة و النزاهة تسند اليه قيادة و ادارة جميع موارد الاجهزة و المؤسسات الامنية العاملة في محافظة نينوى و اعداد خطط لمواجهة التحديات الامنية و نشاط الخلايا الارهابية و تطهير محيط المدن و الصحراء من مضافات و تواجد تلك الجماعات الارهابية.

كما طالب بتوحيد الدوائر و الاجهزة الامنية والاستخبارية بإدارة موحدة ضمن هيئة مشتركة ترتبط مباشرة بالقائد العام للقوات المسلحة لغرض مواكبة التطورات بشكل تفصيلي و مستمر و اتخاذ القرارات و الاجراءات المناسبة دون تأخير الحلقات الوسطية و القنوات المتعددة.

ودعا الى اعتماد برنامج سريع لإعادة إعمار المحافظة و عودة النازحين و بآليات شفافة و رقابة دقيقة لضمان وصول التخصيصات المالية و انفاقها في مواردها الحقيقية و لقطع الطريق على الفساد و المفسدين من التلاعب او الاستحواذ عليها.

وشدد على ضرورة تشكيل مجلس اعيان و حكماء يضم الشخصيات الاجتماعية المؤثرة و المدافعة عن مجتمعها في ساعة العسرة و الشدة ضد الارهاب و اكاديميين و شيوخ عشائر وطنيين مشهود لهم بمكافحة الظلم و التطرف لتمثل وجوداً رقابياً على اداء السلطات في المحافظة و تسهم في ازالة الاثار الاجتماعية جراء تسلط الارهاب و قمعه و تمثل قناة امينة توصل هموم و مطالب اهالي المحافظة للسلطات الاتحادية.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة