ابرز الاخبار
البرلمان يقرر استضافة رئيس واعضاء المحكمة الاتحادية وينهي قراءة خمسة قوانين

قرر مجلس النواب بجلسته الحادية عشرة التي عقدت برئاسة محمد الحلبوسي رئيس المجلس اليوم وبحضور 175 نائبا، استضافة رئيس واعضاء المحكمة الاتحادية العليا للاستفسار عن بعض القرارات الصادرة منها، وانهى قراءة خمسة مشروعات قوانين.

وذكرت الدائرة الاعلامية للبرلمان” ان رئاسة البرلمان قررت في مستهل الجلسة، تأجيل النظر في الطعون المقدمة بصحة عضوية بعض النواب الى جلسة لاحقة لحاجته الى اغلبية ثلثي اعضاء المجلس”.

وأرجا المجلس التصويت على مشروع قانون الادارة المالية الى جلسة يوم الثاني من ايار المقبل لاستكمال مناقشة المشروع وانضاج مواده قبل تشريعه.

وفي الشأن ذاته، أنجز المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون هيئة الاعلام والاتصالات والذي يهدف لتنظيم العمل في وسائل الاتصالات واعداد الضوابط الرئيسة للبث والاعلام واعتمادها في منح تراخيص التردد وخدمات البث والارسال اللاسلكي على المستوى الوطني والحصول على خدمات الشبكات والربط بينها وتنظيم طيف التردد اللاسلكي واجهزة اللاسلكي والمعدات الطرفية للاتصالات اللاسلكية وحماية المستفيدين والمعلومات ووضع معايير للعمل الاعلامي.

وتم خلال الجلسة التي ترأس جانبا منها الكعبي ، انهاء القراءة الاولى لمشروع قانون الهيئة البحرية العراقية العليا ، من أجل تنظيم القطاع البحري وتطويره واعتماد المعايير الدولية للعمل فيه ومواكبة الاتفاقيات الدولية في مجال السلامة وحماية البيئة البحرية وتشجيع القطاع الخاص للعمل في مجال النقل البحري والارتقاء بمستوى الخدمات البحرية، ولأنشاء الهيأة البحرية العراقية العليا.

وصوت المجلس على قرار بحظر الالعاب الالكترونية المحرضة للعنف لما تشكله من اثار سلبية على الصحة والثقافة وامن المجتمع العراقي ومن ضمنها التهديد الاجتماعي والاخلاقي على فئات الاطفال والشباب والفتيات وطلاب المدارس والجامعات وتأثيرها السلبي على المستوى التربوي والتعليمي، وقرر المجلس الطلب من الحكومة حظر وحجب كل ما يتعلق بممارسة هذه الالعاب الالكترونية او المتاجرة بها مثل لعبة البوبجي والفورت نايت ولعبة الحوت الازرق أو الالعاب السائدة والمماثلة لها كونها تهدد الامن الاجتماعي
والاخلاقي والتربوي والتعليمي على كافة شرائح المجتمع العراقي وتوجيه وزارة الاتصالات وهيئة الاعلام والاتصالات لغرض اتخاذ كافة الاجراءات الفنية الملائمة لتنفيذ هذا القرار.

وقدم حسن الكعبي الشكر بأسم هيئة رئاسة المجلس للجنة الثقافة والاعلام واعضاء مجلس النواب الذين تفاعلوا وصوتوا للقرار.

من جهة أخرى، وجه النائب الاول لرئيس المجلس كلا من اللجنة النيابية المعنية باستضافة وزيري الموارد المائية والزراعة لبحث موضوعي سد دربنديخان وخطة وزارة الزراعة لتسليم محصول الحنطة من الفلاحين وتسويقه.

بعدها، أنهى المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون انضمام العراق الى اتفاقية بنك الاستثمار الآسيوي للبنى التحتية لغرض بناء وتأهيل البنى التحتية في العراق وتنويع مصادر تمويلها ولأجل انضمام العراق للاتفاقية.

وأكمل المجلس قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون المدن الصناعية .

وفي شأن اخر، نوه رئيس مجلس النواب الى أن قانون الموازنة الاتحادية العامة للعام 2019، الزم الحكومة بدفع اجور نقل للمحاضرين المتعاقدين مع وزارة التربية قبل نفاذ القانون، موجها لجنتي التربية والمالية النيابية بأستضافة ممثلين عن وزارتي المالية والتربية لمناقشة الموضوع واطلاع هيئة الرئاسة على نتائج الاستضافة.

من جهة اخرى، تطرق الحلبوسي الى أن قرارات المحكمة الاتحادية تكون ذات اتجاهين مختلفين في تفسيرها للأحكام الصادرة منها، خاصة فيما يتعلق بالطعن في صحة عضوية بعض النواب، متسائلا عن أي من القرارات يعتمدها المجلس خاصة ان قرارات المحكمة الاتحادية تكون ملزمة .

وأوعز رئيس مجلس النواب بتحديد موعد لاستضافة رئيس واعضاء المحكمة الاتحادية في جلسات المجلس المقبلة للاستفسار عن بعض القرارات الصادرة.

وقرر المجلس تأجيل قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون التعديل الاول لقانون هيأة النزاهة رقم (30) لسنة 2011.

وأتم المجلس قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون المرور.

وركزت مداخلات النواب على تحويل جزء من ايرادات الغرامات الى الادارات المحلية لتعزيز مواردها والنهوض بخدماتها، وتعديل أسم القانون وجعله “السير والمرور”، اضافة الى تعديل بعض المدد الزمنية المتعلقة بتسجيل المركبات، والاقتراح بوضع عقوبة على من يعبث ويخرب الاشارات المرورية، والمطالبة بالحد من الاستيراد المفرط للسيارات الذي يتسبب بحالة من الفوضى في الشوارع، اضافة الى المطالبة بشمول الدراجات النارية بالتسجيل في دوائر المرور.

من جانبها، أكدت اللجنة المعنية بتشريع القانون النظر لجميع الملاحظات وأخذها بعين الاعتبار والدراسة من أجل انضاج المشروع والتصويت عليه، بعدها قررت رفع الجلسة الى يوم السبت الموافق السابع والعشرين من الشهر الحالي.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة