ابرز الاخبار
في سباق مُبكر للرئاسة الأمريكية.. بايدن يهاج ترامب ويحذر من بقاءه

أعلن نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، أنه سيسعى للحصول على منصب الرئاسة الأمريكية ليصبح الاسم الأبرز لدخول المجال المزدحم للمرشحين الديمقراطيين الذين يتنافسون على منصب دونالد ترامب في انتخابات 2020.

جاء ذلك في شريط فيديو نُشر على حسابه في موقع (Twitter) أمس الخميس، معلنا: “نحن في معركة من أجل روح هذه الأمة”، محذراً أنه “في حال منح دونالد ترامب أربع سنوات أخرى في البيت الأبيض فسوف يغير إلى الأبد شخصية هذا البلد إلى الأبد. وأنا لا أستطيع الوقوف إلى جانب مشاهدة ذلك يحدث”، حسب وصفه.

وتابع: إن “القيم الجوهرية لهذه الأمة وما جعل أمريكا، أمريكا هي ديمقراطيتنا، لذلك وضعنا اليوم على المحك، لهذا السبب أعلن اليوم ترشيحي لرئاسة الولايات المتحدة”.

ويأتي إعلان جو بايدن ترشيحه للسباق للرئاسة الأمريكية هو الثالث من نوعه، بعد محاولتين فاشلتين لكسب ترشيح الحزب الديمقراطي في عامي 1988 و 2008″.

ومن المتوقع أن يحظى بايدن بالعديد من المتنافسين من الوزن الثقيل من الحزب الديمقراطي للوصول الى البيت الأبيض في الانتخابات المقبلة”.

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أعتبر أن اختيار جو بايدن لمنصب نائب الرئيس في عام 2008 كان أحد أفضل القرارات التي اتخذها على الإطلاق”.

بالمقابل، نشر الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب تهديدًا لبايدن على تويتر، قائلاً: “مرحبًا بك في السباق. آمل فقط أن يكون لديك الذكاء، الذي طال الشك فيه، لشن حملة أولية ناجحة”.

وفي حال نجح بايدن باقناع الأمريكيين بمنصب الرئاسة، سيصبح أكبر شخص من حيث العُمر يتم انتخابه رئيسًا في تاريخ الولايات المتحدة.

كما أن التوقعات تذهب الى عدم منحه الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب فرصة ثانية للفوز برئاسة البيت الأبيض وذلك لاتخاذه نهجا متشدداً تجاه العالم والسلطات الإيرانية خاصة بالمقارنة مع سلفه، الرئيس السابق باراك أوباما الذي عقد اتفاقات مع طهران بشأن برنامجها النووي إلا أن ترامب مكث بهذه الاتفاقات.

يشار الى بايدن قد اتهم قبل خمسة سنوات من قبل النائبة السابقة لوسي فلوريس بالاعتداء الجنسي أو المضايقة الجنسية، فيما تقدمت قائمة من النساء بشكوى من أن بايدن قد انتهك حريتهن الشخصية.

ومن المقرر ان تجري انتخابات الرئاسية الأمريكية في 3 تشرين الثاني من عام 2020، وهي الانتخابات الرئاسية الأمريكية الـ 59 التي تجرى كل أربع سنوات. سيختار الناخبون ناخبين رئاسيين، سيقومون بدورهم بانتخاب رئيس جديد ونائب رئيس جديد من خلال الدائرة الانتخابية أو إعادة انتخاب المرشحين المنتهية ولايتهم.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة