ابرز الاخبار
الغلاب تؤكد دعم لجنة الثقافة والاعلام لحرية الرأي والتعبير والنشر ونقل الكلمة الحرة وفق المعايير المهنية والاخلاقية

اكدت رئيس لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار في مجلس النواب السيدة سميعة الغلاب على دعم حرية الرأي والتعبير والنشر ونقل الكلمة الحرة وفق المعايير المهنية والاخلاقية.

وقالت السيدة الغلاب في كلمة لها اثناء احتفالية اقامتها نقابة الصحفيين العراقيين اليوم نحتفل والعالم اليوم بالذكرى السنوية لحرية الصحافة, علينا اولا استذكار شهداء الصحافة شهداء الكلمة الحرة الذين ضحوا باغلى ما يملكون من اجل ايصال الرسالة الحقيقية بدون تزويغ الى الشعوب, ولا ننسى شهداء العراق من الصحفيين والاعلاميين الذين قضوا في ساحات القتال لينقلوا مآثر الرجال في الذود عن ارضهم وعرضهم خصوصا المراسلين الحربيين, وايضا اولئك الشهداء المغدورين بسبب قولهم كلمة الحق, مضيفة اننا نحيي بتحية الاعتزاز والثناء والتقدير جميع الصحفيين والاعلاميين العراقيين لانهم ضمير الوطن واصحاب الكلمة الصادقة والرسالة الحقة التي تعمل على التذكير بأمن الوطن وسلامة اراضيه ووحدته من خلال مواجهة التحديات بجميع اشكالها ومسمياتها في ظل الظروف الراهنة.

واكدت السيدة رئيس اللجنة على دعم اللجنة للصحافة والصحفيين والاعلاميين وجميع العاملين في هذا الوسط المكمل للسلطات الثلاث, بان تكون اللجنة هي الداعم الاول لحرية الرأي والتعبير والنشر ونقل الكلمة الحرة وفق المعايير المهنية والاخلاقية من اجل استمرار بناء المشروع الوطني ليكون العراق بمصاف الدول الديمقراطية المتحضرة, موضحة ان اللجنة اثبتت بانها مع احترام الحريات التي كفلها الدستور من خلال تشريعات القوانين النافذة او القوانين المطروحة للتشريع وسبل دراستها والتأني في اقرارها لمعالجة جميع مفاصل وفقرات القوانين وانضاجها بالشكل الامثل قبل اقرارها لتوسيع آفاق حرية التعبير في وسائل الاعلام المختلفة ايمانا منا بحقوق الافراد في ممارسة ادوارهم الحقيقية وترسيخا لمبدأ الديمقراطية التي بنيت اساساتها بعد التغيير عام 2003, مشيرة الى ان اللجنة تتعامل مع الصحفيين والاعلاميين العراقيين جميعا بانهم ابناء الوطن اولا وانهم سواسية بغض النظر عن انمائاتهم للنقابات او الاتحادات او المنظمات وغيرها بحكم قانون حقوق الصحفيين رقم 21 لسنة 2011, وللصحفي حقوقه التي رسمها القانون خصوصا تلك التي تخص حق الحصول على المعلومات و الانباء و البيانات والاحصائيات غير المحظورة من مصادرها المختلفة وله الحق في نشرها بحدود القانون, والاحتفاظ بسرية مصادر معلوماته, وهنا لا بد من الاشارة لدور نقابة الصحفيين العراقيين في ارساء قواعد العمل المهني للصحافة ودورها في محاربة الافكار المتطرفة خلال السنوات الماضية التي كان الارهاب فيها يعمل بكل اجنداته الداخلية والخارجية من اجل اثارة الفتن والنعرات الطائفية.

ودعت السيدة الغلاب الصحفيين والاعلاميين والادباء والكتاب وجميع العاملين في هذا الميدان الى توخي الدقة في نشر المعلومات والحقائق, ودعم عملية محاربة الافكار المتشددة التي تحاول بشتى الطرق من العراق واهله, للقضاء عليها بفنون الادب والثقافة والوعي المتحضر, والعمل على نشر ثقافة التسامح وثقافة السلام والامان والسلم الاهلي للنهوض بعراقنا الذي لا يمكن اعادة بناؤه الى بسواعدنا نحن ابناء البلد.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة