ابرز الاخبار
صالحي: “قادرون على بلوغ التخصيب بنسبة 20 % خلال 4 أيام”

اكد مساعد رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بان امكانية العودة لما قبل الاتفاق النووي في فترة قصيرة متوفرة واذا كان القرار اتخاذ هذه الخطوة فان ايران قادرة على بلوغ التخصيب بنسبة 20 بالمائة في غضون 4 ايام.

وقال صالحي ان اميركا ادعت بان ايران لا تلتزم بالاتفاق النووي الا ان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الـ 14 دحضت هذا الادعاء. واشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى مزاعم اميركا بان ايران تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى واضاف، لقد حاولوا ربط هذه القضية بالاتفاق النووي الا ان هذا الامر لم يتحقق لهم. ونوه الى ان اميركا طرحت من ثم القضية الصاروخية لربطه بالاتفاق النووي الا ان الاتفاق خاصة وفق القرار الاممي 2231 يتضمن ملحقا حول الصواريخ يوضح الموضوع تماما بانه لا علاقة للصواريخ بالاتفاق.

وقال، انه ومع وضع كل هذه القضايا الى جانب بعضها بعضا نرى بان اميركا حاولت منذ الخروج من الاتفاق النووي للايقاع بنا في فخها وان نلعب في ملعبها لتقوم من ثم بادارة الامور كيفما تشاء. واضاف: ان ايران ومن خلال اجرائها الذي قامت به وصبرها الاستراتيجي قد كشفت عن سلوكهم المنافق. واعلن استعداد العلماء النوويين في البلاد واضاف، ان الصناعة النووية في جميع ابعادها سواء في مجال التخصيب والابحاث والتنمية، انتاج الماء الثقيل، تحديث مفاعل اراك، التنقيب والاستخراج، تمضي الى الامام بصورة جيدة ومتى ما صدرت الاوامر من قبل كبار المسؤولين سنقوم بتفعيلها بكل حزم. واعتبر العودة للانشطة النووية بانها لحظية وقال، انه لو تقرر ان نقوم بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة فبامكاننا القيام بذلك في غضون 4 ايام وفي مستوى مقبول.

وفي الرد على سؤال حول احتياطيات البلاد من الماء الثقيل الموجود في سلطنة عمان قال صالحي، اننا نقوم بانتاج الماء الثقيل باستمرار وان الكمية المخزنة التي نمتلكها في عمان ستبقى كذلك. وقال: لقد كنا قبل هذا الوقت نبيع كميات ملحوظة من الماء الثقيل الفائض عن 130 كغم للزبائن الاجانب لكننا ووفقا للايعاز الصادر عن رئيس الجمهورية لن نلتزم من الان فصاعدا بسقف 130 كغم.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة