ابرز الاخبار
الصحف تتابع قانون اخراج القوات الاجنبية واستبدال بعض اعضاء مجلس النواب

تابعت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاحد، الثاني من ‏حزيران ، قانون اخراج القوات الاجنبية ، وموضوع استبدال بعض النواب ، وقضايا ‏اخرى .‏

صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين قالت :” يترقب مجلس ‏النواب انتهاء عطلة عيد الفطر المبارك ليعاود عقد جلساته الاعتيادية ، حيث تتوقع ‏الاوساط النيابية ان يتضمن جدول اعمال الجلسات المقبلة عرض موضوعات مهمة ‏تتصدرها مسودة قانون اخراج القوات الاجنبية “.‏

وقال عضو لجنة الامن والدفاع بدر الزيادي ، حسب / الزوراء / :” ان تأخر ‏تشريع قانون اخراج القوات الامريكية من البلاد داخل مجلس النواب يعود الى عدم ‏إجابة الحكومة عن الأسئلة البرلمانية التي وجهها عدد من النواب بشأن التواجد ‏الأجنبي ” ، مشيرا الى جمع تواقيع اكثر من ١٠٠ نائب بهذا الشأن .‏

واضاف الزيادي :” ان القانون سيرى النور خلال الجلسات المقبلة ، وماتزال مسودة ‏القانون بعهدة مجلس النواب ،حيث وجهت هيئة الرئاسة باحالتها الى اللجنة القانونية ‏لانضاج صياغتها بالتنسيق مع لجنة الامن والدفاع “، مبينا :” ان مجلس النواب ‏ملتزم بعرض القانون على جدول اعمال الجلسات المقبلة بعد استضافة القائد العام ‏للقوات المسلحة لبيان الموقف الحكومي حول الحاجة الفنية والدعم اللوجستي لوجود ‏تلك القوات في القواعد العسكرية العراقية “.‏

اما صحيفة  المشرق  فقد تابعت موضوع استبدال عدد من النواب في البرلمان ، ‏مبينة :” ان 12 برلمانياً يواجهون احتمال استبدالهم بنواب آخرين، في سياق أزمة ‏نظام الكوتا النسائية “. ‏

واضافت الصحيفة :” ان جلسات البرلمان بعد عطلة عيد الفطر المبارك يبدو انها ‏ستكون حاسمة في ما يخص قضية استبدال 12 نائبا بعضهم رؤساء كتل سياسية “، ‏مشيرة الى تاكيد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي أن قرارات المحكمة الاتحادية تكون ‏ذات اتجاهين مختلفين في تفسيرها للأحكام الصادرة منها، خاصة في ما يتعلق بالطعن ‏في صحة عضوية بعض النواب” ، متسائلا عن أي من القرارات ‏يعتمدها المجلس خاصة ان قرارات المحكمة الاتحادية تكون ملزمة، لذا لا بد من ‏استضافة رئيس واعضاء المحكمة الاتحادية للاستفسار منهم . ‏

وتابعت  المشرق ان أوساطا سياسية وقانونية حملت مفوضية الانتخابات ‏مسؤولية الخطأ الذي حصل في احتساب وتوزيع مقاعد كوتا النساء، مؤكدة :” ان هذه ‏المخالفة ستخلق مشكلة سياسية كبيرة للبرلمان تتمثل في عملية استبدال 12 نائبا ‏في 4 محافظات “. ‏

ونقلت قول رئيس مجلس المفوضية السابق سربست مصطفى :” ان ثلاث محافظات ‏تركزت فيها تلك المخالفات، هي نينوى وذي قار والأنبار” ، مشيراً الى ان ما سبب ‏الارباك هو عملية التوزيع غير الصحيحة للمقاعد”.‏

واوضح :” ان من يتحمل المسؤولية هي المفوضية الحالية، فهي المسؤولة عن العملية ‏الانتخابية اولاً وأخيراً “. ‏

وفي شأن آخر تابعت صحيفة  الصباح الجديد قضية الخلافات وتأزم العلاقة بين ‏الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني .‏

وقالت بهذا الخصوص :” اكد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني ‏انه لن يؤجل خطوات اداء رئيس الاقليم القسم القانوني وتشكيل حكومة الاقليم، ‏بانتظار الاتحاد الوطني الكردستاني “.‏

ونقلت قول المتحدث باسم الحزب الديمقراطي عضو المكتب السياسي محمود محمد في ‏مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي في اربيل امس ‏السبت:” ان المجلس القيادي ناقش التوترات التي قد تحدث اثر موقف الاتحاد الوطني ‏من آلية تشكيل حكومة الاقليم، وان الحزب التزم التهدئة الاعلامية والتحلي بالصبر ‏والتحمل وعدم الدخول في مهاترات اعلامية مع اي طرف كان ضمانا لسير عملية ‏تشكيل حكومة الاقليم “.‏

واشار الى :” ان الاتحاد الوطني انسحب من اتفاقه مع الحزب الديمقراطي الخاص ‏بتشكيل حكومة الاقليم وتنظيم العلاقة حول الاقليم وطبيعة العلاقة مع بغداد، وآلية ‏تطبيع الاوضاع في كركوك “.‏

واضاف المتحدث :” ان الاوضاع الاستثنائية الراهنة التي تشهدها محافظة كركوك ‏اثبتت للحكومة الاتحادية، دون مجال للشك ، ان اي طرف منفرد ليس با مكانه ادارة ‏محافظة كركوك “.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة