; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » عالية نصيف لوزير الكهرباء :كفاكم تدليساً وضحكاً على عقول الناس ..وهذه هي الحقائق
ابرز الاخبار
عالية نصيف لوزير الكهرباء :كفاكم تدليساً وضحكاً على عقول الناس ..وهذه هي الحقائق

انتقدت النائبة عالية نصيف حديث وزير الكهرباء لؤي الخطيب عبر وسائل الاعلام عن انجازات وهمية، مبينة ان انتاج الكهرباء اذا كان حاليا ١٩٥٠٠ ميكاواط فيجب ان تكون ساعات التزويد بالتيار ٢٢ ساعة في اليوم لأن الوزير اعلن قبل ايام بأن العراق بحاجة الى ٢٢ ألف ميكاواط لتصبح ساعات التزويد ٢٤ ساعة، في حين ساعات التزويد حاليا لاتتعدى ١٣ ساعة .

وقالت في بيان اليوم :” ان لؤي الخطيب تحدث عن انجازات وهمية في برنامج تلفزي وكأنه يضحك على عقول الناس ويستهين بالجهات الرقابية، وهنا لابد للشعب العراقي ان يطلع على الحقائق التالية، وأهمها ان انتاج الطاقه بلغ العام الماضي ١٧٥٠٠ ميكاواط وان مظاهرات البصرة فيما يخص قطاع الكهرباء توقفت منذ الشهر السادس من العام الماضي والتي كان سببها الرئيسي توقف الخطوط الايرانية عن التجهيز وقطعها من الجانب الايراني، وتدارك الموقف الوزير السابق بإرسال وتكليف من أعاد ترتيب محطات البصرة وأعاد انتاجها وبشهادة جميع المطلعين على احداث البصرة “.

واضافت نصيف :” كما تم دخول مئات الميكاواطات من محطة الرميلة الاستثمارية للمستثمر علي شماره وهو عقد وقعه ونفذه الوزراء السابقون وليس الوزير الحالي، ودخل الخدمة بمقدار الف ميكاواط حاليا، بالاضافة الى دخول محطة سد الموصل بـ ٦٠٠ ميكاواط بسبب زيادة منسوب المياه هذه السنة، ومن جهة ثانية يتم استيراد ١٥٠٠ ميكاواط من الخطوط الايرانية، وقد حرصت ايران على عدم انقاصها هذه السنة بسبب الحصار، علما بأن المبالغ المدفوعة سنويا تكفي لإنشاء محطة تنتج ألف ميكاواط سنوياً “.

واوضحت انه :” تم تشغيل محطة بسماية للمستثمر احمد اسماعيل بكامل طاقتها وتنتج ثلاثة آلاف ميكاواط ما يعني زيادة بمقدار حوالي ألف عن العام الماضي، ولا علاقة للوزير الحالي بهذه الزيادة طبعا، كما تم دخول محطة الكيارة التي تنتج 750 ميكاواط والتي تم توقيع عقد تأهيلها في زمن الوزير السابق وليس الحالي “.

وأضافت نصيف :” كما تم تشغيل انابيب الغاز المجهز للمحطات والمستورد من إيران بكامل طاقتها بعد ان كانت ضغوط الغاز قليلة جدا خلال السنوات الماضية ولكنها ازدادت بسبب الحصار ايضا، ما ساهم في زيادة انتاج المحطات العاملة بشكل غير مسبوق كونها كانت تعمل صيفا بالنفط الاسود، علما ان عقود هذه الأنابيب سواء في الوسط او الجنوب وقعت ونفذت في زمن الوزراء السابقين وليس الوزير الحالي، اما عن التغييرات الادارية التي يعتبرها انجازا فالإرباك واضح من خلال إصدار الأوامر وإلغائها بطريقة اقرب الى فتح مزاد على مناصب، فالوزارة حاليا تشهد فساداً غير مسبوق وقد نوهنا عنه في بيانات سابقة “.

وتابعت :” نقول للخطيب ان كلامك غير دقيق وكان يفترض ان يكون هذا الصيف بدون انقطاع لجميع مناطق العراق خصوصا في الليل مع انخفاض درجات الحرارة الى ٣٠ مئوية، فكفاكم تدليساً وضحكاً على عقول الناس والأجدر بكم عدم التحدث عن انجازات وهمية في حين انجازاتكم لاتتعدى الصفر حتى الان “.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة