ابرز الاخبار
صحف الاحد تتابع مؤتمر الطاقة الدولي .. ومشروع حكومة الظل واحتمالات نجاحه او فشله

تابعت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاحد، الخامس عشر ‏من ايلول ، مؤتمر الطاقة الدولي المنعقد في بغداد ، وتطورات مشروع تشكيل حكومة الظل واحتمالات نجاحه او فشله ‏‏.. وقضايا اخرى مختلفة .‏

صحيفة / الزمان / في معرض متابعتها لمؤتمر الطاقة الدولي ، تحدثت عن سلسلة ‏اصلاحات وتغييرات في قطاع الطاقة العراقي خلال المدة المقبلة.‏

ونقلت قول نائب رئيس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان :” ان قطاع الطاقة سيشهد ‏سلسلة من الاصلاحات واعادة الهيكلة والتغييرات لجعله قطاعا مستداما”.‏

‏ واضاف الغضبان :” نرصد التطورات التي تحدث في العالم على المستوى التكنولوجي ‏وظهور مصادر اخرى للطاقة المتجددة ودورها المتنامي “.‏

فيما اشارت الصحيفة الى ابرام وزارة الكهرباء عقدا مع شركة سيمنز لتأهيل محطتي ‏بيجي الغازيتين الاولى والثانية، ضمن فعاليات المؤتمر .‏

‏ واشارت الى :” ان قيمة العقد بلغت مليارا وثلاثمائة وعشرين مليون دولار ، وبمدة ‏انجاز تدريجية 28 شهراً”.‏

‏ ونقلت عن وزير الكهرباء لؤي الخطيب قوله :” ان هذا العقد ضمن الخطة التي ‏اعدتها الوزارة لاعادة تأهيل قطاع الطاقة في العراق بشكل عام والمناطق المحررة ‏على وجه الخصوص ، حيث ستتم اضافة 1690 ميكاواط الى منظومة الانتاج بعد ‏دخول هاتين المحطتين ، اللتين تعرضتا للدمار من قبل داعش ، الى الخدمة”، ‏مبينا:” ان العقد هو باكورة المرحلة الثانية من الاتفاق المبرم مع سيمنز ، وستعقبه ‏مجموعة من العقود الاخرى تشمل قطاعات الانتاج والنقل والتوزيع”.‏

اما صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ، فقد تابعت ‏مشروع تشكيل حكومة الظل الذي يتبناه تيار الحكمة الوطني .‏

واشارت الى تأكيد القيادي في تيار الحكمة الوطني فادي الشمري، مضي التيار في ‏تنفيذ مشروعه لتشكيل جبهة برلمانية معارضة في البرلمان وتشكيل حكومة ظل ‏وطنية.‏

وقال الشمري ، حسب الصحيفة :” ان تيار الحكمة يعمل على اكثر من اتجاه لتشكيل ‏جبهة معارضة ينبثق من خلالها تشكيل اول حكومة ظل وطنية تراقب وتحاسب ‏وتؤشر اخفاقات الحكومة وثغراتها واداء وزرائها ومنظومتها وتعمل على طرح ‏البدائل المناسبة والمشاريع الاصلاحية الواعية عبر برنامج شامل”.‏

في مقابل ذلك ذكرت / الزوراء / :” ان تحالف /سائرون/ استبعد تشكيل حكومة ‏ظل وطنية من قبل الكتل المعارضة، دون موافقة الكتل الكبيرة وتصويت البرلمان”.‏

وقال النائب عن التحالف مضر خزعل ، حسب الصحيفة :” لا يمكن لاية كتلة ان ‏تمرر مشروعها في البرلمان ، دون اخذ موافقة الكتل الكبيرة وضمان الحصول على ‏عدد اصوات كبير” ، لافتا الى :” ان تصريحات المسؤولين في تيار الحكمة بشأن ‏عزم تيارهم تشكيل حكومة ظل ، تحتاج الى عمل كبير من خلال موافقة الكتل الكبيرة ‏وضمان موافقة البرلمان من خلال التصويت”.‏

وتابعت الصحيفة :” ان النائبة عن تحالف البناء عالية نصيف، استبعدت ، هي ‏الاخرى ، نجاح تيار الحكمة المعارض والكتل المؤيدة له بتشكيل حكومة الظل واسقاط ‏حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.‏

ونقلت قول نصيف :” ان عمل حكومة الظل ، هو ايجاد بدلاء لجميع الوزراء ‏الحاليين ، بمن فيهم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ، لمراقبة الحكومة وعزل ‏المقصر، وان تيار الحكمة وكتل المعارضة المؤيد له غير قادرة على تشكيل حكومة ‏الظل واسقاط عبد المهدي ،كونها لا تمتلك الاغلبية الكافية، فضلا عن انها جزء من ‏اربعة اجزاء شكلت الحكومة”.‏

وفي شأن ذي صلة ، قالت صحيفة / الصباح الجديد / :” دعت كتلة الحكمة ‏المعارضة، مجلس الوزراء الى مراجعة آليات تنفيذ البرنامج الحكومي بهدف تقديم ‏الخدمات الى المواطن ومكافحة الفساد”.‏

ونقلت بهذا الخصوص قول النائب عن الكتلة سالم الطفيلي :” ان اخفاق حكومة عادل ‏عبد المهدي مستمر، و ينبغي معالجته وفقاً للسياقات الدستورية “.‏

واضاف الطفيلي :” ان عاماً مرّ على الحكومة، ولم نلمس بارقة امل في موضوع ‏تنفيذ برنامجها الذي وعدت به الكتل السياسية والشارع العراقي”، مشيرا الى :” ان ‏الكتل السياسية متفقة على ان الوضع السياسي والحكومي مزر للغاية، وكذا الحال ‏بالنسبة لموقف الشارع العراقي “.‏

كما نقلت / الصباح الجديد / قول النائب الآخر عن الحكمة ستار الجابري:” ان موقف ‏الحكومة ازاء جميع القضايا المهمة في البلاد ما زال ضعيفاً ولم يصل الى المستوى ‏المطلوب “.‏

واضاف الجابري:” ان تدخل مجلس النواب مطلوب خلال المرحلة المقبلة ، من خلال ‏مهامه المنصوص عليها في الدستور ، بهدف تقوية عبد المهدي وعدم جعله رهينة بيد ‏الكتل السياسية “.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة