ابرز الاخبار
الحسني: عبدالمهدي يخاف من شغاتي لقربه من الأمريكان.. ولهذا عزل الساعدي

الكاتب والسياسي العراقي سليم الحسني في تغريدة، ‏السبت‏، 28‏ أيلول‏، 2019 ان رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي، “يخاف” من رئيس جهاز مكافحة الارهاب طالب شغاتي لقربه الوثيق من الامريكان، فيستجيب لرغباته، ويعزل الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، في قرار يمثل عقوبة جارحة ليس للفريق الساعدي وانما للمقاتل الشجاع.
تزامنا مع ذلك اكد رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون النائب محمد شياع السوداني، السبت، ان معلومات مسربة حصل عليها تفيد بأن قرار احالة الفريق عبد الوهاب الساعدي قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب بسبب خلافات بينه وبين رئيس الجهاز طالب شغاتي.
وقال السوداني في تصريحات متلفزة إن قرار احالة الفريق عبد الوهاب الساعدي قائد قوات مكافحة الارهاب الى وزارة الدفاع دون اسباب معلنة قد صدم جميع العراقيين، مبينا ان “القرار غير مدروس وانه وجه سؤالا نيابيا لرئيس الوزراء لتوضيح السبب الحقيقي وراء اقالة الساعدي”.
واضاف ان المعلومات المسربة التي حصل عليها تؤكد بوجود خلافات بين الساعدي ورئيس جهاز مكافحة الارهاب الفريق اول طالب شغاتي دون ان يوضح تلك الخلافات.
وكان قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق عبد الوهاب الساعدي أعلن، الجمعة، عن احالته الى امرة وزارة الدفاع، عادا القرار “إهانة” له، فيما ترددت انباء بتولي سامي العارضي منصب قائد قوات الجهاز بدلا عنه.
وحول الجوانب القانونية لهذا الاجراء، قال الخبير القانوني علي التميمي لـ”المسلة”، ان “تعيين الدرجات الخاصة بموجب المواد ٦١ ف٥ يكون بموافقة البرلمان واقالتهم أو نقلهم يخضع لذلك وبالتأكيد يسبق ذلك توصية من مجلس الوزراء وفق المادة ٨٠ ف ٥ حيث ان جهاز مكافحة الإرهاب يعمل بالقانون ٣١ لسنة ٢٠١٦ “. وتابع: “هل ان هذا النقل هو عقوبة واذا كان عقوبة يحتاج إلى مجلس تحقيقي وفق قانون اصول المحاكمات العسكرية، أما ان يعاقب الكفؤ والذي اشتبك مع الدواعش بالسلاح الابيض وحرر الموصل فهذا يحتاج إلى أسباب تكتب في امر النقل”.
وقال التميمي ان “قانون جهاز مكافحة الإرهاب يفيد بأنه يتم النقل بطلب من رئيس الجهاز.. لكن يحتاج ان يكن مسبب وهنا حاجة لان تدخل لجنة الأمن والدفاع النيابية في البرلمان على الخط لمعرفة الأسباب وفق المادة ٦١ دستور وسؤال عبد المهدي عن ذلك..وإعلان الأسباب بشفافية”.
وتابع: “يحتاج ذلك إلى تدخل رئيس الجمهورية وفق المادة ٦٧ من الدستور لضمان الالتزام بالدستور وهو حامي الدستور، ووفق هذه الصلاحيات يتدخل لحل هذا الأشكال الذي تحول الى قضية راي عام”..

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة