ابرز الاخبار
كلية الإدارة الصناعية للنفط والغاز تنظم ورشة عمل عن قبعات التفكير الست في تحديد انماط الإدارة والقيادات الإدارية

نظم قسم إدارة وتسويق النفط والغاز في كلية الإدارة الصناعية للنفط والغاز في جامعة البصرة للنفط والغاز ورشة عمل بعنوان (قبعات التفكير الست في تحديد انماط الإدارة والقيادات الإدارية لحلول المشاكل) وذلك يوم الاثنين الرابع من تشرين الثاني الجاري ، وحاضر فيها المدرس المساعد رافد خضير راضي الساعدي، والذي تحدث حول دور القبعات الستة كانماط عمل في المنظمات والتحليل الوظيفي ومدى تطابقها مع الموظفين والرضا الوظيفي وايجاد الحلول اللازمة للمشاكل المتعلقة بالعمل من خلال تحديد الالوان للجانبين ، وبين الساعدي بان قبعات التفكير الست هي من أهم أساليب وطرق تنمية الإبداع في تحسين التفكير الإبداعي وتساعد قبعات التفكير الست على منح عملية التفكير قدرها من الوقت والجهد،واوضح بانها عبارة عن ستة أنماط تمثل أكثر أنماط التفكير الشائعة عند الناس، فالقبعة البيضاء تمثل التفكير الرقمي، الذي يؤمن بلغة الأرقام والوثائق والإثباتات، والقبعة الصفراء تمثل نمط التفكير المتفائل الحالم الذي يركز على الإيجابيات، والقبعة الحمراء تمثل نمط التفكير العاطفي الذي يفعَّل العاطفة وخياراتها بشكل أكبر وفي كل المواقف، والقبعة السوداء تمثل نمط التفكير المتشائم الذي يركز على السلبيات، والخضراء تمثل نمط التفكير الإبداعي، الذي يهتم بالبحث عن البدائل الأخرى، والتفكير بالأمور بطريقة غير مألوفة وجديدة، أو يعطي الكلمات دائماً مفهوماً معاكساً، وأخيراً القبعة الزرقاء، التي تسمى قبعة التحكم بالعمليات، وتمثل نمط التفكير الذي يدير ويضع جدول الأعمال ويخطط ويرتب وينظم باقي العمليات. واضاف: والفكرة الأساسية التي يقوم عليها برنامج قبعات التفكير هي ضرورة تدّرب الإنسان على ممارسة كل هذه الأنماط أثناء حل المشكلات والقضايا العالقة تجنباً للوقوع في الاشكاليات.واكد المحاضر بان الهدف من الورشة إكساب المشاركين مهارات عالية في مجال إدارة التفكير وحل المشكلات وإتخاذ القرارات والقدرة على إدارة فرق العمل والمشاغل التدريبية والمساهمة في تشكيل الشخصية القيادية القادرة على التوازن الفكري وإدارة حالات التفكير المنهجي بما يؤدي إلى إدارة السلوك وتحقيق النجاح./انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة