ابرز الاخبار
رواية أخرى لنقل قوة يقودها “هيثم شغاتي” من الساحل الغربي إلى ساحل حضرموت

قالت مصادر صحفية ان هدف نقل القوة العسكرية التي يقودها اللواء هيثم قاسم شغاتي من الساحل الغربي إلى مدينة المكلا بساحل حضرموت، شرق البلاد، الحيلولة دون صدور قرار بتعيين قائد جديد للمنطقة العسكرية الثانية.

و عين “هادي” اللواء فرج البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية، محافظا لمحافظة حضرموت.

و حسب موقع “العربي” وصل اللواء الركن هيثم شغاتي إلى مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، الأحد 9 يوليو/تموز 2017، للتمركز بقواته في إحدى معسكراتها، للضغط على “هادي” بعدم تمرير قرار تعيين قيادي عسكري مقرب من نائبه علي محسن الأحمر في منصب قائد المنطقة.

و رجح الموقع أن اللواء هيثم شغاتي انتقل إلى حضرموت بموجب تعليمات صادرة من الإمارات العربية المتحدة، بعد تسرب أنباء عن عزم “هادي” إبعاد البحسني من قيادة المنطقة، تمهيداً لتفكيك جيش النخبة الحضرمي الذي أشرف على تأسيسه بدعم من أبوظبي.

يأتي ذلك في وقت ربطت فيه مصادر صحفية نقل القوة التي يقودها “هيثم شغاتي” إلى ساحل حضرموت، بنقل قوة موالية لـ”محسن” إلى وادي حضرموت، و الذي يأتي في اطار الصراع بين الفصيل الموالي للامارات الذي يسيطر على المنطقة العسكرية الثانية بساحل حضرموت، و الفصيل الموالي للاصلاح و “محسن” المسيطر على المنطقة العسكرية الأولى بوادي حضرموت.

و تفيد تقارير صحفية ان قرارات هادي قبل صدروها لابد أن تمر على اللجنة الثلاثية اليمنية الاماراتية السعودية، و التي تقر تلك القرارات قبل صدرورها.

و يرأس اللجنة الثلاثية نائب هادي، علي محسن، و عضوية ممثل سعودي و آخر اماراتي.

 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
المقالات