; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » عالية نصيف تنتقد عودة المؤتمرات الخارجية التي تخص الشأن العراقي من قبل مراهقي السياسة
ابرز الاخبار
عالية نصيف تنتقد عودة المؤتمرات الخارجية التي تخص الشأن العراقي من قبل مراهقي السياسة

انتقدت النائبة عالية نصيف عودة المؤتمرات والاجتماعات (الخارجية) التي تخص الشأن العراقي بتشجيع من بعض من وصفتهم بـ(مراهقي السياسة) الذين يحاولون تقزيم العراق والبحث عن وصاية خارجية، مطالبة بعقد المؤتمر القادم في بغداد وليس في الدوحة فيما اذا كانت قطر حقاً تريد ان تساعد العراق على الخروج من أزماته .

وقالت في بيان اليوم :” ان العراق تجرع الويلات طيلة السنوات الماضية بسبب الاجتماعات التي كانت تعقد في الخارج والتي أضرت البلد بدلاً من ان تخدمه، وغالبيتها كانت تعقد في أطر حزبية أو طائفية ضيقة، والاجتماعات والمؤتمرات الاخرى ذات الطابع الشمولي كانت تخضع لاملاءات الدول المستضيفة ، وبالتالي لم تخدم العراق في أي جانب “.

وبينت :” ان هناك نية لعقد مؤتمر وطني عراقي في الدوحة بمشاركة إيران وأمريكا وبرعاية تركية، ومن حقنا ان نتساءل: لماذا يرتب البيت العراقي خارج العراق ولماذا يقزم العراق من قبل بعض اقزام السياسة؟ العراق مهد الحضارات فهل ضاقت أرضه ليتوجهوا الى الخارج؟ وهل يبحث هؤلاء القاصرون السفهاء المحسوبون على العراق عن وصاية واذلال؟ “.

وأضافت نصيف :” من جانبنا لانرى فائدة ترتجى من هذا المؤتمر ما لم يعقد في بغداد حصراً ، لاننا المعنيون بهذا المؤتمر ونحن أدرى بأزماتنا الداخلية والخارجية وأدرى بالحلول اللازمة لها، ونحن على دراية بالدور الاماراتي الذي يحاول رسم خارطة جديدة للعراق، وعلى السفهاء ان يكفوا عن تحركاتهم المشبوهة ذات النوايا المفضوحة “./انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة