; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » خلية الازمة البرلمانية تهاجم الكاظمي وتحذر من كارثة كبرى في البلاد وتحديدًا ببغداد.
ابرز الاخبار
خلية الازمة البرلمانية تهاجم الكاظمي وتحذر من كارثة كبرى في البلاد وتحديدًا ببغداد.

هاجم مقرر خلية الازمة البرلمانية جواد الموسوي، يوم الأربعاء، حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، واصفا إياها بالحكومة “الفيسبوكية”، فيما حذر من أن الوضع الصحي ينذر بكارثة كبرى في البلاد وتحديدًا ببغداد.

وقال الموسوي في بيان صحفي إن “الحكومة الجديدة ما تزال عاجزة عن إصدار اجراءات حازمة للتصدي للوباء وتتخذ من منصة فيس بوك منبرا وموجها لتحركاتها وبالتالي فانها حكومة فيسبوكية بامتياز لا تحاكي الواقع الذي ينذر بكارثة كبيرة قد تواجه الواقع الصحي في البلاد وتحديدًا بغداد”.

واستغرب الموسوي من “الأساليب التي تتخذها حكومة الكاظمي في مواجهة الفايروس وعملها بشكل منفرد دون الأخذ بعين الاعتبار توصيات خلية الأزمة النيابية ولجنة الصحة والبيئة فضلا عن المختصين.

وحمل الحكومة الجديدة “مسؤولية انهيار النظام الصحي في قابل الأيام والذي قد ترتب عليه ازدياد في أعداد الإصابات”.

وأشار الموسوي الى ان “العمل بين خلية الازمة البرلمانية و خلية الازمة الحكومية المرقمة ٥٥ حقق نتائج إيجابية ملموسه على ارض الواقع الا ان التصدي لهاتين الخليتين من قبل بعض الجهات عرقل عملهما لإنهاء هذا الفايروس بفترة وجيزة”.

وحذر من “ازدياد عدد الإصابات في ظل عدم وجود منهج او خطة واضحة للحكومة الجديده للتعاطي مع هذه الازمة واقعيًا وانقاذ حياة الآلاف من المواطنين فعدم الاكتراث والاستهتار بارواح المواطنين فضلا عن إبراز العضلات في الاعلام قد يصل بنا الى أمور لا يحمد عقباها وتخرج المستشفيات في عموم البلاد عن السيطرة”.

وكانت وزارة الصحة العراقية اعلنت اليوم الأربعاء، تسجيل ٦ وفيات و٢٨٧ إصابة خلال ٢٤ ساعة الماضية.

وأشارت الوزارة إلى أن مجموع الإصابات : ٥١٣٥، ومجموع حالات الشفاء: ٢٩٠٤، والراقدين الكلي: ٢٠٥٦، الراقدين في العناية المركزة: ٤١، ومجموع الوفيات: ١٧٥.

وعزت وزارة الصحة زيادة الإصابات بفيروس كورونا، الى تكثيف عدد الفحوصات الميدانية والمراكز الصحية، فضلًا عن زيادة الفرق الطبية التي شاركت بعملية المسح الوبائي الفعال بمختلف محافظات العراق.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة