; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » الامن والدفاع البرلمانية :البلد لا يتحمل غمار المجاملات إرضاء للأطراف المتنازعة ولابد من وضع حد للاعتداءات على البعثات الدبلوماسية .
ابرز الاخبار
الامن والدفاع البرلمانية :البلد لا يتحمل غمار المجاملات إرضاء للأطراف المتنازعة ولابد من وضع حد للاعتداءات على البعثات الدبلوماسية .

شددت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، يوم السبت، على ضرورة وضع حد للهجمات المتكررة على السفارة الأمريكية والقوات الأجنبية في البلاد، مشيراً إلى أن البلد لا يتحمل الخوض في غمار المجاملات إرضاء للأطراف المتنازعة.

وقال رئيس محمد رضا آل حيدر في مؤتمر صحفي، عقده في البرلمان، برفقة عدد من اعضاء اللجنة،  إن “العراق يمر بتحديات خطيرة يستلزم معها اعلان المواقف الصريحة والشجاعة أمام ابناء الشعب، وعدم الخوض في غمار المجاملات ارضاء لهذا الطرف او ذاك فالوطن ما عاد يتحمل المزيد”.

وأضاف أن “الكل يتابع يوميا الخروقات الامنية المتكررة التي تتعرض لها البعثات الدبلوماسية والمقرات الرسمية للدولة، والتي هي من المفروض محمية بموجب المعاهدات والقوانين الدولية النافذة”.

وأشار آل حيدر أن “العراق بلد ذو سيادة يحكمه الدستور والقانون ولا يمكن لأي جهة مهما كانت ان تتجاوز هذا القانون او تتعدى على مواد الدستور، وهو ما يدعونا جميعا لاتخاذ موقف حاسم وحازم تجاه اي مخالفة تصدر”.

واعتبر أن “تكرار تلك الخروقات وتزايد الاعتداءات تعرض سمعة البلد للخطر وتضعف هيبة الدولة وتقلل من مكانة البلاد في المحافل الدولية”.

ودعا آل حيدر، رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، إلى تشكيل لجنة من الاجهزة الامنية على ان تكون احد اعضائها من لجنة الامن والدفاع النيابية، وذلك استجابة لمقترح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وكان الصدر قد اقترح، أمس الجمعة، تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الهجمات المتكررة على البعثات الأجنبية والمؤسسات العراقية الأخرى.

ولاقت مبادرة الصدر ترحيباً من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة