ابرز الاخبار
المتحدث باسم الصدر :هناك عميل يعمل للاستخبارات الأميركية وشى بالشهداء (سليماني والمهندس) وقد دس بينهم

دعا صلاح العبيدي، الناطق باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأحد، الفصائل المسلحة إلى الكف عن دفع العراق في “معمعة” صراع إيراني – أميركي.  

وقال العبيدي في تصريح خلال برنامج “لعبة الكراسي”، إن “حادث المطار انتهاك وخرق لسيادة العراق، لكن استخدام هذه الحادثة كذريعة لإدخال العراق في معمعة أمر يضر بالعراق“.  

وأضاف العبيدي، أن “الصدر أوضح أن هناك نزاعاً أميركياً – إيرانياً على نفوذ أو ملفات في المنطقة وليس من الصحيح أن يتحمل الشعب العراقي تبعات هذا الصراع، ويكفي تحميل العراق دفع فاتورة النزاعات“.  

وتابع، أن “حادثة المطار تمت بطائرة مسيرة انطلقت من قاعدة السيلية في قطر، واستهدفت الشهداء في مطار بغداد، فهل كان الأميركيون يعرفون السيارة التي يستخدمها الأخوان؟ أم أن هناك مخبراً قريباً جداً قدم تلك المعلومات؟”، متسائلاً “الأخوة الذين يحاولون تصعيد الموقف هل جلسوا جلسة عقلائية مع أنفسهم وكشفوا من هو العميل السري الذي وشى بالشهداء؟“.  

وبين المتحدث بالقول، “هناك عميل يعمل للاستخبارات الأميركية وشى بالشهداء، ويفترض أن يكون قريباً من الأخوة (سليماني والمهندس) وقد دس بينهم”، مشدداً أن “الإيرانيين اكتفوا بعملية القصف التي استهدفت قاعدة عين الأسد كرد على عملية الاغتيال، فلماذا ندخل العراق بمعمعة نزاع ولم نكتف نحن؟“.  

كما أوضح، أن “حادثة المطار وقعت في عهد حكومة عادل عبد المهدي، والفصائل كانت قريبة من مكتب عبد المهدي ولديها اليد الطولى في مكتب رئيس الوزراء، ومن المفترض أن نوجه السؤال إلى الفصائل: أين نتائج التحقيقات حيث بقي عبد المهدي في منصبه لثلاثة أشهر بعد الحادثة، ألم تكفي هذه المدة لكشف نتائج التحقيقات؟“.  

وشدد بالقول، “نحن نرفض أن تدار الاتهامات من أجل إدخال العراقي في معمعة ليس لها نهاية، هذا غير معقول”، في إشارة إلى الاتهامات التي توجهها حركات وفصائل إلى جهات عراقية.  

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
المقالات