; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » خارجية العراق: العصابة التي اغتالت الاستاذ العراقي لاتمثل الشعب الليبي
ابرز الاخبار
خارجية العراق: العصابة التي اغتالت الاستاذ العراقي لاتمثل الشعب الليبي

وقالت الوزارة في بيان  إن “مجموعة مسلحة ليبية قامت صباح يوم 18 اذار 2014، باغتيال الاستاذ الجامعي العراقي اديسون كاربيل في مدينة سرت، وكان المرحوم يعمل استاذآ جامعيآ في كلية الطب في جامعة سرت ولمدة (15) خمسة عشرة سنة”. 

واضاف البيان ان “الحادثة ليست الاولى التي يتعرض لها ابناء الجالية العراقية في ليبيا وقامت سفارتنا في طرابلس بتوجيه مذكرة احتجاجية الى وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية ، وطالبت السلطات الليبية بتوفير الامن والحماية للمواطنين العراقيين العاملين في المؤسسات الليبية واعتقال الجناة وتقديمهم للعدالة”. 

وادانت الوزارة “العمل الارهابي الجبان من قبل عصابة مسلحة لاتمثل الشعب الليبي الشقيق”، مشيرة الى ان “الجالية العراقية وافرادها من الاطباء واساتذة الجامعة والمهنيين واصحاب الاختصاصات المختلفة ساهمت في بناء وتنمية ليبيا ونعلم بانهم محل ثقة وتقدير الشعب الليبي نظرا لما قدموه من خدمات جليلة الى البلاد”. 

وكانت وسائل اعلام ليبية رسمية اعلنت امس الاربعاء 019 اذار الحالي) عن العثور على جثة أستاذ جامعي عراقي مسيحي مقتولا داخل سيارته بمدينة سرت وسط البلاد، مشيرة إلى أن دوافع القتل ما زالت غير معروفة، في حادث هو الثاني من نوعه بحق استاذ جامعي عراقي . 

وسبق أن تعرض الأستاذ العراقي حميد خلف حسن للاختطاف من أمام منزله في مدينة درنة شرقي ليبيا في (23 تشرين الثاني 2013)، بينما كان يتوجه إلى مكان عمله في المعهد العالي للمهن الشاملة في المدينة، على يد مسلحين اقتادوه إلى مكان مجهول، ليظهر بعدها في تسجيل مصور كتبت عليه عبارة تقول إن “اختطافه جاء ردًا على إعدام ليبي يدعى عادل الزوي في العراق قبل أيام”. 
 
 
 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة