; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » عيد الأم بعيون برلمانيات: هل أبعدتهن السياسة عن الامومة
ابرز الاخبار
عيد الأم بعيون برلمانيات: هل أبعدتهن السياسة عن الامومة

 استطلعت رأي نائبات في مجلس النواب، عن وضعهن في عيد الأم وتأثير عملهن السياسي على دورهن كأمهات، ما أثار حفيظة بعضهن ليردن بشكل قاسٍ وغريب، حيث أجابت إحدى النائبات بالقول “أعتذر، تصورت ان الموضوع جدي” معتبرة إن عيد الأم ليس موضوعاً جدياً لتقدم تصريحاً به، في حين قالت نائبة أخرى “نحن بأي حال، الحكومة تسرق العراق وأنتم تسألون عن عيد الام!”، ونائبة أخرى اعتبرت احتفالها بعيد الأم موضوعا شخصيا ولا يمكن التصريح به للإعلام.

ابني لا يعرفني ويقول لعمته “ماما” هذا ما قالته النائبة عن التحالف الكردستاني، أشواق الجاف، لدى سؤالها عن كيفية تعاطيها مع هذاالعيد, مضيفة “مع كل اسف، العمل السياسي ابعدنا عن حالة الأمومة الجميلة الموجودة في الحياة، نعيش في بيئة سياسية غير صحية ما شغلنا جداً عن عيد الام والمسائل الاخرى”.

وقالت “انا بعيدة جدا عن الاسرة وعن الاقرباء، حتى أن ابني لا يراني أو أراه كثيراً”، مشيرة الى أن “لي طفلاً عمره سنة وشهران لكن للأسف لا يعرفني لانه لا يراني كثيراً، وعمته التي تعتني به في أكثر الأوقات هي من تحصل على كلمة (ماما)، الجميلة بدلاً عني”.

وأوضحت الجاف أن “أبناء بلدها بحاجة لهن كنائبات لممارسة دورهن السياسي”.

البرلمان أثر سلباً عليّ كأم
وقالت عضو كتلة الفضيلة، النائبة سوزان السعد، “بحكم انشغالنا في العمل والكثير من المهام، لا نستمتع بالاجواء العائلية”، “عملي كنائبة في البرلمان اثر سلبا عليّ كأم، ففي السابق كان لدي الوقت للإحتفال بهذه الاعياد اما الآن فلا استطيع الاحتفال أبداً”.

وهنأت السعد، الام العراقية قائلة “نتمنى لأمهاتنا الصحة الدائمة والمزيد من العطاء، فالام العراقية هي دائماً أم مثالية وتستحق الأعياد والاحتفاء بها”، متابعة “انا شاكرة لكم لأنكم تذكرتمونا بعيدنا”.

الأمومة مهنتي الأولى
النائبة عن ائتلاف دولة القانون، رحاب العبودي، قالت إن “عيد الام من المناسبات التي تخص المرأة ، ولا اتصور أن العمل في البرلمان يشغلني عن دوري كأم”، متابعة “كوني نائبة لا يمنعني ممارسة هذه الطقوس مع عائلتي سواء كأم او كابنة مع والدتي”.

وأضافت العبودي “لدي علاقة وثيقة مع اطفالي، وانشغالي السياسي لا يبعدني عن العائلة”، موضحة بالقول ” هناك من ينوب عني كسياسية ان لم اكن موجودة في عملي، لكن كأم لا ينوب عني أحد، لذلك مهنتي كأم هي بالدرجة الاولى”.

وانطلق عيد الأم اولاً في عام 1908 حين احتفلت الأميركية، أنا جارفيس، في ذكرى وفاة والدتها، وبعد ذلك بدأت بحملة لجعل عيد الأم معترفاً به في الولايات المتحدة، حتى نجحت عام 1914.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة