; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » المطلك يدعو إلى إعادة الخدمة الإلزامية وتعديل الدستور الذي أسسه المحتل
ابرز الاخبار
المطلك يدعو إلى إعادة الخدمة الإلزامية وتعديل الدستور الذي أسسه المحتل

وقال المطلك خلال احتفالية لكتلته في فندق شيراتون وسط بغداد،  “أنتم تعرفون معنى أن يتمزق العراق، ومدى خطورة هذا الموضوع والعار الذي سيلحقنا جميعا إذا ما حصل هذا الأمر”. 

وأضاف أن “أبنائنا وأحفادنا سيلوموننا وسيغضب علينا أبائنا وأجدادنا وهم في القبور، ويقولون لنا سلمناكم بلدا عظيما كان يقود الأمة عمره أكثر من 6000 سنة، فلماذا قسمتموه”. 

وتابع المطلك “واجب مقدس علينا جميعا أن نحافظ على هذا البلد العزيز بلد الثروات والخيرات ونجعل من يعيش به سعيدا يتباها به، ولا ينظر إلى البلدان الآخرى ويقول هذا البلد أفضل مني، لأن العراق من الممكن أن يكون أفضل بلد في العالم”. 

ودعا المطلك إلى “جعل العروبة فوق كل الهويات الطائفية، ورفض الإرهاب والميلشيات”، مشيرا “أنتم على أبواب مرحل جديدة، إذ ستصنعون المستقبل بعد حوالي شهر، لذلك لا تضيعوا هذه الفرصة، وازحفوا زحفا وطنيا للانتخابات واختاروا الأفضل الذي يمكن أن يخدم العراق”. 

وتابع المطلك “دعونا نعود إلى ما كنا عليه شعبا موحدا ينظر العالم إليه بكل احترام وإجلال، ونذهب لبناء جيش وطني مبني على خدمة أبنائه الإلزامية، لكي يؤسس مستقبلا لجيش وطني مبني على خدمة أبنائه يقاتل للوطن ويحقق الأمن والسلام”.

ولفت المطلك “لا تفوتكم هذه الفرصة، لأنها فرصة التغيير الحقيقي الذي تأتون به برجال قادرين على أن يبنوا دولة مدنية حضارية يحترمها العالم”، مشددا على ضرورة أن “يعدل الدستور حتى نحافظ على وحدة بلدنا وعروبتنا ونتجاوز المسميات الآخرى. 

وبين المطلك أن “المحتل أسس لدستور أضاع هويتنا العربية، وبقينا من دون هوية، ولذلك صارت الهويات الفرعية التي في أي حال من الأحوال لا يجب أن تكون فوق هويتنا الأكبر”. 

يذكر أن الانتخابات البرلمانية تعد الحدث الأكبر في العراق، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء وتتسلم المناصب العليا في الدولة، ومن المقرر أن تجري في 30 نيسان 2014، وإثر ذلك بدأت الحركات السياسية تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات من أجل خوض الانتخابات. 

 
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة