; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » المفوضية تنفي تسلم برهم صالح بطاقتين للناخب الالكترونية
ابرز الاخبار
المفوضية تنفي تسلم برهم صالح بطاقتين للناخب الالكترونية
وقال مدير إعلام المفوضية عزيز الخيكاني في بيان ، إن “ما ادعاه منسق شبكة شمس عن تسلم برهم صالح القيادي العراقي المعروف بطاقتين للناخب الالكترونية كذب وتضليل وتشويه للحقائق وهو عار عن الصحة”.

 

وأضاف الخيكاني أن “على المنسق ان يبعد بالحديث نيابة عن شخصية عراقية مرموقة وهذا مانفاه السيد برهم صالح جملة وتفصيلاً في اتصاله مع المفوضية، حيث أكد صالح على استلامه بطاقة واحدة بعد تحديث سجله الانتخابي عندما فتحت المفوضية مراكز تحديث سجل الناخبين وهذا يؤكد التخبط الذي وقع به منسق الشبكة”.

 

واعتبر الخيكاني أن “فقدان التوازن لمنسق الشبكة والتوتر الذي يلمسه المواطن من خلال تصريحاته جاء نتيجة الاجراءات التي اتخذتها المفوضية بحق الشبكة التي يعمل فيها بسبب خروجها عن السياقات والانظمة والاجراءات وقواعد السلوك التي وضعتها المفوضية لمنظمات المراقبة وابتعادها عن مهامها في مراقبة العمليات الانتخابية”.

 

وأكد الخيكاني أن “المفوضية تحتفظ بحقها القانوني ضمن الوسائل المتاحة لها في ايقاف ووضع حد لمن يحاول ارسال رسائل خاطئة تعبر عن اغراض ونوايا تسعى الى ضرب العملية الانتخابية وتشويه الحقائق”.

 

وكانت مفوضية الانتخابات اعلنت في (الثامن من شباط 2014) عن رفع دعوى قضائية ضد رئيس شبكة شمس لمراقبة الانتخابات لإدلائه بمعلومات “مضللة وغير دقيقة”، فيما أكدت استبعاد شبكته من فرق مراقبة الانتخابات البرلمانية المقبلة.

 

يشار الى أن شبكة شمس لمراقبة الانتخابات عبارة عن تجمع لمؤسسات مجتمع مدني، تم تأسيس الشبكة في عام 2004، وقد قامت بعمليات المراقبة للانتخابات الماضية والاستفتاء على الدستور في عام 2005 وانتخابات مجالس المحافظات في نيسان 2013.

وباشرت المفوضية بتوزيع البطاقات الالكترونية منذ أكثر من شهر ضمن خطة وتوقيتات زمنية أعدتها لهذا الغرض.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية تعد الحدث الأكبر في العراق، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء وتتسلم المناصب العليا في الدولة، ومن المقرر أن تجري في 30 نيسان 2014، وإثر ذلك بدأت الحركات السياسية تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات من أجل خوض الانتخابات. 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة