; charset=UTF-8" /> وكالة وطن للأنباء » متحدون: غلق جامع أبي حنيفة "فضيحة مجلجلة للطائفيين "
ابرز الاخبار
متحدون: غلق جامع أبي حنيفة "فضيحة مجلجلة للطائفيين "

وقال الائتلاف في بيان، “يوما بعد آخر، تثبت الوقائع والأحداث أن الطائفية المقيتة والإرهاب الأعمى وجهان لعملة واحدة، قوامها ضرب الوحدة الوطنية، وافتعال الأزمات، واشغال البلد بكل ما يمنعه من تحقيق انجاز متحضر يتوق إليه المواطن العراقي في سعيه نحو الأمن والكرامة والاطمئنان على المستقبل”.

واضاف الائتلاف ان “الاجهزة الامنية قامت يوم أمس بغلق جامع أبي حنيفة النعمان، ومنعت المصلين والطلبة من أداء الصلاة”، مشيرا الى ان “ذلك هو اعتداء على روح الأخوة والجيرة والمعاني العالية التي ربطت أهل الأعظمية بأهل الكاظمية، وكونت على مدى التاريخ قلادة يصعب فصمها ولا تزيدها السنين والأحداث إلا توثقا وصلابة”.

واعتبر الائتلاف ان “هذا الامر هو فضيحة مجلجلة للطائفيين الذين عمى الحقد قلوبهم قبل أعينهم بغلق حضرة وجامع أمر الله بفتحهما”، واصفا “ذلك بالاعتداء السافر والمقيت على رمز ديني يقتدى به نحو نصف مليار مسلم”.

وتناقلت وسائل إعلام، يوم أمس الجمعة (23 من أيار 2014)، أنباء عن اغلاق مسجد ابو حنيفة النعمان ومنع المصلين من اقامة الصلاة فيه، الامر الذي دفع بعض المواطنين الى اقامة الصلاة في مراب السيارات المخصص للجامع وفي الطرق الفرعية المؤدية اليه وسط موجة غضب وامتعاض كبيرين.

وتابع الائتلاف أن “رئيس ائتلاف متحدون اسامة عبد العزيز النجيفي وقادة الائتلاف ورموزه وجماهيره يستكرون أشد الاستنكار الفعلة التي قامت بها الأجهزة الأمنية بغلق جامع الامام الأعظم”، موضحا انه “يستنكر ايضا ما فعله الإرهاب الأعمى من جرائم بحق الزوار الأبرياء، وذهب ضحيتها شهداء وجرحى مسالمون أبرياء منها في منطقة المنصور”.

وطالب الائتلاف “الحكومة والقادة الأمنيين باتخاذ اجراءات حاسمة كي لا يجد الطائفيون والإرهابيون المجال للقيام بجرائمهم وافعالهم البعيدة كل البعد عن أية قيمة إنسانية”.

ويحيى المسلمون في العراق الذكرى السنوية لوفاة الإمام موسى الكاظم الموافق الخامس والعشرين من شهر رجب، حيث يقصد عشرات الآلاف من الزائرين مشياً على الأقدام الى مرقد الإمام في مدينة الكاظمية شمال بغداد.

 
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة