خارطة المجلس الاعلى ...البقاء للرأس

بواسطة عدد القراءات : 926
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

سلام الطائي كاتب ومحلل سياسي تتناقل وسائل الاعلام المختلفة اخبار شتى والكل حسب ممولة وداعمة والمتعاطف معه اخبار عن مغادرة السيد عمار الحكيم المجلس الاعلى وضغوط ايرانية وتاسيس حزب جديد وانشقاق قيادات مجلسية ومع احترامي للجميع الا ان المجلس الاعلى وحسب اطلاعاتي وتجاربي مع الاحزاب الاسلامية فان هرم القيادة لايمكن ان يتغيير وخاصة مع بيت الحكيم لان رئاسة المجلس حق شرعي لهم وموروث ومن غير الممكن ان يتخلى عنة السيد عمار الحكيم بسبب ضغوط قياديين انتهت صلاحيتهم العمرية والجماهيرية فسماحة الشيخ الصغير انتهى عمرة الافتراضي للترشيح في اي انتخابات ولم يعد كلامة وخطبة الدينية كما كان في 2006و 2007 ولم يعد الشارع يتقبل وجوده في اي محفل مع اعتزازنا الكبير به وبنضاله وجهادة ولكن الحقيقة يجب ان تقال اما سماحة السيد القبنجي فانة انشغل بامامة جمعة النجف الاشرف والجامعة الدينية التي يشرف عليها ولم تعد طروحاتة وافكارة تتلائم مع هذة المرحلة التي يرى سماحة السيد الحكيم انها محورية ومهمة لابقاء الثقل الشيعي حتى لو كان اسميا فقط اضافة الى ان الدكتور عادل عبد المهدي اعلنها صراحة انة مع الجميع وضد الانشقاقات مع تاكيدة بالابتعاد عن المجلس الاعلى تنظيميا واذا عدنا الى القيادي باقر الزبيدي والذي يشغل موقع مهم ولة تاثير في محيطة الجغرافي فان خلافة مع المجلس بعد خروجة من وزارة النقل حيث عد تخلي المجلس عنة بمثابة الالتفاف على مكانتة وجهادة اما الشكوى لدى الجمهورية فانها لاتعدو ان تكون محاولات للضغط على السيد عمار لا اكثر وفي اغلب الاحول فتح خط ايراني جديد يستطيعون من خلالة تشكيل احزاب جديدة تحضى بدعم ايران فالمتابع للاحزاب الاسلامية وانشطارها يجد ان ايران هي من تدعم هذة الانشطارات كما فعلت مع حزب الدعوة الاسلامية عندما خرج السيد الجعفري واسس تيار الاصلاح وكذلك حزب الدعوة -تنظيم العراق عندما خرج السيد العنزي واسس حزب الدعوة تنظيم الداخل .الخطوات الكبيرة التي قام بها السيد عمار الحكيم عند احساسة بالخطر على المجلس بعد ان كان قاب قوسين او ادنى من الفشل بسبب روتينية العمل وتسلط الصقور وريداكليتهم وعدم قدرتهم على التاثير بالشارع العراقي كانت ولادة الامل التي بفضلها استطاع السيد عمار الحكيم ان يستثمر الطاقات الشابة ويعيد بناء المجلس بتشكيل شبابي متميز استطاع ان يكسب الكثير من الشباب المتميز والذي اصبح واجة متميزة للمجلس ولتيار شهيد المحراب اخيرا وليش اخرا انسحاب قيادة المجلس الهرمة امنية للسيد الحكيم لكي يستطيع بناء المجلس الاعلى من جديد بطاقات شابة فوجود المجلس من وجود السيد عمار الحكيم وما يثار عن مغادرته المجلس وتشكيل حزب جديد لا تعدو كونها اماني الضعفاء

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات
بالوثيقة: محكمة التمييز تشطب اسم "حزب الدعوة تنظيم العراق" من قائمة الاحزاب المصادق عليها وتدعوه لتغيير اسمة
النجيفي : قطر والسعودية والإمارات وتركيا اتفقوا على تنحية خلافاتهم جانبا والاتفاق على دعم سنة العراق في الانتخابات المقبلة
من مكافحة التطرف العنيف إلى “منع الإرهاب”: تقييم السياسات الأمريكية الجديدة
النزاهة النيابية : كتل برلمانية ترفض تأجيل الانتخابات في العلن و تعمل على تعطيلها في الخفاء
حركة التغيير: تشكيل وفد تفاوضي من حكومة مؤقتة افضل للتحاور مع بغداد
اكاديمية سيسكو العالمية تمنح المعهد العالي للاتصالات والبريد شهادة تقديرية دولية
مجلس النواب يحدد الاربعاء المقبل موعدا لاستجواب وزير الكهرباء
صلاح عبد الرزاق يقدم استقالتة من حزب الدعوة
تقرير لجنة الفساد برئاسة العبادي: 80 بالمئة من عائلات المسؤولين العراقيين تقيم خارج البلاد
أغلاق مراكز تجميل ومساج و"تاتو" في بغداد.. شبهات تشويه ومخدرات ودعارة
صحيفةالشرق الاوسط تكشف: جهود جمع العبادي والمالكي في قائمة واحدة "فشلت
مجلس الوزراء يصوت على مشروع قانون الرعاية الاجتماعية ويحيله للبرلمان
العبادي: إعلان النصر النهائي على داعش بعد اكتمال عمليات التطهير في الصحراء الغربية للأنبار
العبادي: يجب إعادة النازحين إلى مناطق سكناهم الاصلية قبل موعد الإنتخابات المقبلة
المستشار المالي للعبادي : موازنة 2018 بمراحلها النهائية وفي اولوياتها تأمين الرواتب
الأكثر قراءة