مصادر سياسية : الانتخابات ينتظرها التأجيل أو التعطيل أو حكومة طوارئ

بواسطة عدد القراءات : 306
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مصادر سياسية : الانتخابات ينتظرها التأجيل أو التعطيل أو حكومة طوارئ

تحوّل خلاف القوى السياسية العراقية المتنفذة بشأن مفوضية الانتخابات إلى صراع فرض إرادات بين أحزاب تريد تمرير مرشحيها ليكونوا أعضاء بمجلس المفوضين الجديد، في مقابل أخرى تدفع باتجاه اختيار مفوضية مستقلة. وقالت صحيفة "العربي الجديد"ـ القطرية، انه وفي ظل هذا الخلاف المحتدم يرجح نواب عراقيون سيناريوهات مختلفة بشأن الانتخابات، أبرزها التأجيل أو تعطيل إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في نيسان المقبل وتشكيل حكومة طوارئ بإشراف دولي. عضو في لجنة خبراء اختيار مفوضية الانتخابات الجديدة رجح عدم التوصل إلى اتفاق بشأن أعضاء مجلس المفوضية الجديد خلال الأيام القليلة المقبلة بسبب الخلاف العميق بين أعضاء اللجنة، موضحاً، أن "الأحزاب الكبيرة تصرّ على فرض مرشحيها، فيما يطالب آخرون بمفوضية مستقلة". وأشار إلى أنه "تمّ استبعاد القوائم التي تضمّ المرشحين المستقلين والتكنوقراط، في مقابل منح مرشحي الأحزاب المتنفذة درجات عالية أثناء المقابلة"، مؤكداً أن "البلاد ستدخل في فراغ قانوني كبير إذا لم يتم حسم مسألة المفوضية الجديدة خلال الشهر الحالي". وأضاف أن "عمل المفوضية الحالية ينتهي خلال شهر أيلول الحالي"، مبيّناً أن "قانون مفوضية الانتخابات يوجب وجود مفوضية جديدة تتسلم العمل من المفوضية المنتهية دورتها". واتهم عضو لجنة الخبراء المنسحب محمد نوري العبد ربه اللجنة بـ"الرضوخ لرغبات الكتل والأحزاب السياسية"، لافتاً في تصريحات صحافية إلى أن "المفوضية المقبلة للانتخابات ستخضع لتلك الأحزاب، وستكون ممتثلة لأوامرها". وأضاف أن "أغلب الكتل والأحزاب الكبيرة أوصت بمرشحين معينين من أجل اختيارهم أعضاء في مجلس مفوضية الانتخابات الجديد"، موضحاً أن "لجنة الخبراء رضخت للضغوط السياسية لأن أعضاءها ينتمون لتلك الكتل". وأعلن عضو البرلمان محمد نوري العبد ربه الشهر الماضي انسحابه من لجنة الخبراء بسبب ما وصفه بـ"عمليات التزوير والتلاعب التي تشوب عملها"، مؤكداً أن "لجنة الخبراء أقصت المرشحين الكفوئين مقابل منح الأفضلية لمرشحي الأحزاب السياسية الكبيرة". ولم يقتصر النقد الموجه للجنة الخبراء على النائب محمد نوري العبد ربه، إذ أكد عضو البرلمان عن التحالف الوطني هلال السهلاني، أن "لجنة الخبراء استبعدت التكنوقراط من المفوضية الجديدة، ودفعت باتجاه فوز المرشحين المنتمين للأحزاب والكتل السياسية"، مشيراً في بيان إلى أن "جميع أعضاء لجنة الخبراء يفضّلون أن يكون مرشحو كتلهم السياسية ضمن المقاعد التسعة المخصصة لمجلس المفوضين الجديد".

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات
خلال اتصال هاتفي .. بارزاني يطلب من تيلرسون الاسراع بفتح مطارات كردستان
العبادي: الانتخابات ستُجرى في موعدها الدستوري الذي حدده مجلس الوزراء
معصوم والمالكي يؤكدان على ضرورة اجراء الانتخابات التشريعية في موعدها
معصوم والمالكي يؤكدان على ضرورة اجراء الانتخابات التشريعية في موعدها
العبادي يتابع عمليات التطهير الكبرى الصحراء الغربية
العبادي: العمليات مستمرة بتطهير جزيرة الانبار وتأمين الحدود العراقية
الحكومة العراقية ترسل خبراء ومتخصصين وتخصص 3 مليارات لتأهيل سد دربنديخان
النائب كامل الزيدي:استهداف حركة النجباء امريكيا بداية لاستهداف باقي فصائل المقاومة والحشد الشعبي
هكذا سيتم تصفية القضية الفلسطينية بقلم هادي جلو مرعي
المرجعية الدينية تؤكد ضرورة الألتزام بمقومات المواطنة الصالحة وأحترام الأنظمة والقوانين والحفاظ على الأموال العامة
فصائل المقاومة الإسلامية : سنبقى حائط صد كبير وخط ممانعة لمواجهة الأحلام الأمبريالية الأميركية
العبادي وحمودي يؤكدان حرص الحكومة على اجراء الانتخابات في وقتها المحدد
عاجل.. القوات الأمنية تحرر قضاء راوة بالكامل وترفع العلم العراقي فوق مبانيه
مفاوضات «سرية متقدمة» بين بغداد وأربيل
معصوم يدعو الى حوار فوري بين بغداد واربيل وضرورة عودة الحياة الى الطبيعية ورفع حظر الرحلات الجوية الدولية
الأكثر قراءة