شرطة البصرة : مسلحين مجهولين اختطفوا مستثمرة كردية في البصرة

وقال المصدر في حديث صحفي  أن “مسلحين مجهولين اختطفوا سيدة اعمال كردية اسمها سارة حميد وهي المدير المفوض لشركة الصقر الجارح المستثمرة لفندق شيراتون البصرة ومشروع بناء وحدات سكنية في المحافظة”.

من جهته قال عضو مجلس محافظة البصرة مرتضى الشحماني في حديث صحفي  ان “اختطاف مستثمر في البصرة امر يؤثر في مستوى الاستثمار في المحافظة”، مطالباً الجهات الامنية “بالكشف عن هوية المختطفين”.

 ودعا الشحماني المستثمرين إلى “اعلام الجهات الامنية بأماكن تنقلاتهم داخل المدينة لتوفير الحماية وتجنب حالات الاختطاف”، مؤكداً ان “عملية الاختطاف تقوم بها عصابات متمرسة وليسوا اشخاصاً اعتياديين”.

يذكر ان سيدة الاعمال سارة حميد هي من المستثمرين العراقيين الكبار وقامت شركتها (الصقر الجارح)  بتأهيل فندق الشيراتون في البصرة بصيغة الاستثمار ولديها مشروع سعفة البصرة الاستثماري لإنشاء مجمع سكني وبناء وحدات سكنية عمودية وفلل بطراز معماري حديث وسط المدينة.

يذكر أن شرطة محافظة البصرة عرضت في (الـ21 من آب 2014)، عصابات للسطو المسلح والسرقة وتجارة وتعاطي المخدرات، مؤكدة أن عمليات القتل التي تجري في البصرة ليست طائفية بل جنائية، وأنها طالت مختلف مكونات المحافظة، وانتقدت بيان الأمم المتحدة في العراق، ودعتها لزيارة المحافظة للتحقق من وضع أهل السنة فيها.

 

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، أعربت في (العشرين من آب المنصرم)، عن قلقها من أعمال العنف الأخيرة التي استهدفت ابناء السنة في محافظة البصرة، وأكدت أن 38 من المكون السني سقطوا بين قتيل وجريح منذ نهاية حزيران الماضي، في حين دعت السلطات في المحافظة إلى التحقيق في تلك الجرائم والتهديدات بالعنف ومحاكمة المسؤولين عنها.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات