أزمة الوقود تتفاقم في ميسان

ويقول مواطن: “والله جاي نعاني من البانزين الله شاهد يعني السيارة يوم يومين والفيت بم يعني خلينا احتياط راح نخلينا سيارة تفتر علينة مثلا نأجرها ونخليها خدمات للفيت بم”.

ويضيف مواطن آخر: “انا اجيبلي الفين اذبلي 15 -20 على الفيت بم يبة شني السبب كالوا نسبة حديد زين احنه كبل يبونه من البصرة هسه من بازركان زين احنة وين نروح اذا محد يسمعنة”.

المعنيون في شركة توزيع المنتجات النفطية أكدوا أن الوقود الموزع في المحافظة يحمل شهادة مختبرية من قبل شركة مصافي الجنوب، ويخضع للمواصفات التسويقية العراقية.

في هذا السياق، قال مدير فرع توزيع المنتجات النفطية، قاسم مطشر : “طبعا البانزين الموزع في محافظة ميسان هو بانزين منتج في المصافي الحكومية العراقية يعني احنه ما عدنه بانزين مستورد ألان ويوزع داخل المحطات” .

انهاء المعاناة جراء رداءة الوقود الموزع تستدعي من الحكومة المحلية تحركا جديا لتحسين المنتج، سيما مع بدء تجهيز الوقود المحسن الذي لايستخدمه سواق الاجرة نظرا لارتفاع اسعاره.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات