(رايتس ووتش : الوهابية أدت إلى ظهور (داعش

وقال، في مقابلة مع وكالة “الأناضول” الرسميّة، إنه “إذا نظرت إلى الأيديولوجيّة السعوديّة الوهابيّة، فإنّك ستدرك أنها الأيديولوجية الحقيقية التي أدّت إلى ظهور مجموعات مثل داعش.. صحيح أنه (داعش) ذهب إلى أبعد ممّا أراده السعوديون، لكنها أيديولوجية خطيرة جداً لا دور فيها لحقوق الإنسان من خلال ممارسة الدين”.
ورأى كذلك أنّ جماعة “الإخوان المسلمين” تشكّل “خطراً وجودياً” على الملكيّة السعوديّة، محذراً، في الوقت ذاته، من أنّ السماح للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بسحق “الإخوان” يجعل “داعش” الخيار “الوحيد” لممارسة الإسلام السياسي.
وأضاف أن الإخوان تؤمن بالإسلام السياسي عبر صناديق الاقتراع والانتخابات، وهذا شيء مرعب بالنسبة للملكية السعودية لأنهم (الحكام السعوديون) يحاولون الحكم باسم الإسلام لكنهم لم يجروا أيّ انتخابات قط”.
وأوضح أنّ “السبب الذي يجعل السعوديين يسحقون جماعة الإخوان المسلمين، أينما وجدت، هو أنّها تشكل تهديداً وجودياً (لهم)، لأنّها تمثل إمكانيّة أن تكون إسلامياً وتحكم باسم الإسلام وتجري انتخابات في الوقت ذاته.. هذه فكرة مرعبة للملكية السعودية“.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات