تحالف القوى يشيد بقرار مقتدى بـ"التجميد" ويجدد المطالبة بحظر الحشد الشعبي

 

طالب تحالف القوى العراقية، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالإسراع في أصدار قانون حظر المليشيات وحصر السلاح بيد الدولة، وحيا موقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بتجميد سرايا السلام ولواء اليوم الموعود.

وقال التحالف في بيان نقيم عاليا قرار السيد مقتدى الصدر النابع من الشعور بالمسؤولية ازاء ما يتعرض له العراق من مخاطر جسيمة وما يعانيه شعبه من ظلم وأذى جراء اتساع نفوذ المليشيات المجرمة وتسليطها على رقاب العراقيين” على حد قوله.  

ودعا التحالف “الجميع الى اﻷقتداء بهذا الموقف الشجاع والعمل على حصر السلاح بيد الدولة وتفويت الفرصة على المتربصين بهذا البلد للنيل من وحدة شعبه وهويته العربية اﻷسلامية”.

وطالب تحالف القوى “رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة بالإسراع في أصدار قانون حظر المليشيات وحصر السلاح بيد الدولة ووضع حد لحالة اﻷنفلات اﻷمني واﻷستهتار بحياة المواطنين وأمنهم الذي تمارسه عصابات خارجة على القانون تقتل وتخطف وتهجر من دون رادع” على ما يقول البيان

واستند التحالف في بيانه الى “ما حصل مع النائب زيد الجنابي الذي اختطف وقتل عمه الشيخ قاسم سويدان ونجله و ثمانية من حمايته بطريقة بشعة تعبر عن حقد وخسة مرتكبيها ومناصبتهم العداء لكل ما هو وطني”، داعياً الى “القاء القبض على الجناة وتقديمهم الى العدالة لينالوا عقابهم الصارم وليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه العبث بدم العراقيين”.

كما طالب الحكومة بـ”التطبيق الدقيق لما ورد في وثيقة اﻷتفاق السياسي وفي مقدمة ذلك اصدار قوانين العفو العام والحرس الوطني والمساءلة والعدالة وبما يسهم في خلق قاعدة سلمية لمصالحة وطنية حقيقية تحفظ لهذا البلد وحدته وكرامة شعبه وأمنه وسيادته وتطوي الى اﻷبد صفحة اﻻﻵم والمعاناة التي عاشها العراقيون طيلة السنوات الماضية”.

 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات