ابرز الاخبار
بسبب انفصال والديه.. “ميليكن” يتناول الطعام حتى الموت
كثير من الأشخاص يتناولون الطعام بإفراط، عند شعورهم باليأس والحزن، اعتقادًا منهم أنه يساعدهم في التخلص من هذه الحالة، ولكنهم لم يدركوا عواقبها الوخيمة الناجمة عن فرط تناول الطعام، من الإصابة بالسمنة، وفقدان السيطرة فيما بعد عن تناول الطعام بكميات كبيرة، وفقد القدرة على الحركة، إلى أن يموتون مثلما حدث مع شون ميليكن، حسب ما ذكر موقع ذا صن.
“المُدمر مات”، هكذا كتب والد الشاب شون ميليكن، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك فور وفاة ابنه، البالغ من العمر 29 عاما، في مستشفى بولاية تكساس بعد تعرضه لمضاعفات طبية ناجمة عن زيادة وزنه، الذي وصل إلى 500 رطلا، بعد محاولات فاشلة لإنقاص وزنه.
كان انفصال والديه، السبب في معاناته، فكان ميليكن يعاني منذ طفولته من زيادة الوزن، لكن ازداد الأمر سوءًا، وفقد السيطرة على انقاص وزنه وتقليل كميات الطعام التي تناولها بعدما انفصل والديه، فقرر ميليكن العيش مع والدته، وكانت حالته النفسية السيئة للغاية تدفعه للأكل بشراهة، حيث كان الطعام الملاذ المساعد له لتخطي الحزن، إلى أن استمر في تناول نفس الكميات وفقد القدرة على انقاص وزنه، حين وصل إلى 900 رطلا.
وتحول ميليكن، إلى كتلة من الضخامة لا يقدر على السير، ولا يفعل شيئًا لنفسه سوى الذهاب إلى الحمام ومعرفة ما إذا كانت أمه مستيقظة، فكان غير قادر على الوقوف على قدميه أكثر من 30 ثانية فقط؛ لذا سعى للتخلص من شلل الحركة، خاصة بعد وفاة والدته، وفقد 400 رطلاً، ولكنها لم تكن كفيله لبقائه على قيد الحياة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
المقالات