فوز 11 مرشحا بالجمعية العمومية لدخول انتخابات الاولمبية العراقية غدا
جرت اليوم الجمعة انتخابات الجمعية العمومية للجنة الاولمبية في قاعة الوركاء بفندق كراند عشتار ( شيراتون سابقا) بحضور ممثل اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي الاسيوي حيدر فرمان فضلا عن اعضاء الهيئة العامة البالغ عددهم 23 ممثلا حيث تم اختيار الاعضاء المرشحين لاكمال نصاب الجمعية العمومية التي ستلتئم غدا لاختيار المكتب التنفيذي الجديد لولاية امدها اربع سنوات.
واعلنت اللجنة المشرفة للانتخابات اكتمال النصاب القانوني بحضور 18 ممثلا من اصل 23 ممثلا بعد انسحاب ممثلي اتحادات العاب القوى وكرة السلة والجمناستك والملاكمة مع غياب ممثل اتحاد كرة القدم .

واسفرت الانتخابات عن فوز 11 مرشحا بعد ان نالوا اعلى نسبة من الأصوات، وبالتالي يحق لهم دخول الجمعية العمومية والترشيح في انتخابات يوم غد السبت.

حيث حصل في انتخابات الشخصيات البارزة التي تنافس للحصول على مقاعدها السبعة كل من رعد حمودي و احمد صبري ود. فرقد عبد الجبار ود. عبد الوهاب الطائي على 18 صوتا فيما حصل فلاح حسن ود. صفاء صاحب وطارق عبد الرحمن على 17 صوتا.

فيما نال رئيس اتحاد الجوجستو د. مخلص حسن على ثقة العمومية ليصبح ممثلا عن الاتحادات غير الاولمبية بحصوله على ١٧ صوتا، وفاز عن صفة الرياضي الأولمبي مهمد احمد بعد ان حصل على ١٨ صوتا، ورند سعد ممثلة عن الرياضية الاولمبية بعد ان نالت ١٨ صوتا، فيما حظت الدكتورة بيداء كيلان بتمثيل العنصر النسوي في الانتخابات كممثلة عنهم بـ 18 صوتا ليتم الاعلان بعدها عن الهيئة العامة التي يحق التصويت والترشيح في كرنفال السبت.

ونقل بيان للجنة الاولمبية عن الكابتن رعد حمودي ان :هناك من يريد ان يؤسس لمفهوم خاطئ اساسه هش مفاده اننا نتحدى الحكومة في اقامة الانتخابات وهذا مالا نرضاه مطلقا”.

واضاف حمودي: ليست لدينا تحديات او تقاطعات مع الحكومة فنحن ابنائها وتاريخنا يتكلم بفصاحة حول ذلك ولانقبل ان يزايد علينا احد في هذا الموضوع :.

واشار الى ان : الالتزامات التي قطعناها مع الحكومة العراقية في السنتين الماضيتين وخارطة الطريق التي وضعهناها سوية مع اللجنة الاولمبية الدولية حول اجراء الانتخابات هي التي تجبرنا على خوض الانتخابات ومن يقول غير ذلك فهو غير صادق :.

وتابع :نحن ابناء بلد ونعترف يقوانينه ونحترم قضائه النزيه وان وصلت القضية للقضاء ليس لدينا اَي مشكلة ولن نحتمي في اللجنة الأولمبية الدولية مثلما يتحدث البعض بل هناك ٢٠٦ لجنة منطوية تحت لواء اللجنة الاولمبية الدولية ونحن من ضمنهم، والأفضل ان نحتمي تحت حكومتنا العراقية افضل من الدولية:.

واضاف حمودي : ان لغة الحوار يجب ان تسود بين جميع الأطراف بغية المصلحة العامة وتمشية امور الرياضة بالشكل الصحيح، وابعاد رياضتنا عن امور كثيرة نحن في غنى عنها”.

يشار الى ان قاعة تموز في فندق الكراند عشتار ستحتضن صباح يوم غد السبت اجتماع الجمعية العمومية للجنة الاولمبية لاختيار مكتب تنفيذي جديد يقود الرياضة لاربع سنين مقبلة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات