بضربتي جزاء ريال مدريد يفوز على ليفانتي

حقق ريال مدريد فوزًا صعبًا على مضيفه ليفانتي (2-1)، اليوم الأحد، على ملعب سيوتات دي فالنسيا، ضمن الجولة الـ25 من الليجا.

وجاء هدفا الفريق الملكي من ضربتي جزاء، عبر كريم بنزيما في الدقيقة 43، وجاريث بيل بالدقيقة 78، فيما أحرز روجر مارتي هدف ليفانتي الوحيد، في الدقيقة 60.

وبهذه النتيجة، يرتفع رصيد ريال مدريد للنقطة 48، في المركز الثالث، بينما يتجمد ليفانتي عند النقطة 30، ويظل في المركز الـ13.

وانطلقت المباراة ببداية حذرة من الفريقين، حتى وصل كاسيميرو بأول تهديد حقيقي، على مرمى الحارس إيتور فرنانديز، في الدقيقة التاسعة، بعدما تقدم إلى حدود منطقة الجزاء، وأطلق تسديدة بجوار القائم الأيسر.

وركز الفريق الملكي هجماته من الجبهة اليسرى، بقيادة فينيسيوس جونيور، الذي تسبب في متاعب لمدافعي ليفانتي، ببراعته في المراوغة، لكنه افتقد اللمسة الأخيرة.

وبعد مرور 20 دقيقة، استغل روجر مارتي مهاجم ليفانتي، خطأ تمركز لاعبي الفريق الأبيض، ليواجه الحارس تيبو كورتوا منفردا، في الدقيقة 23، لكن كرته ارتطمت بالعارضة.

وعانى لاعبو ريال مدريد من سرعة المنافس، الذي لم يهدأ من حيث الضغط في وسط الملعب، بينما ظلت الأطراف المتنفس الوحيد للملكي، وبالأخص جبهة فينيسيوس.

واستعان الحكم بتقنية الفيديو، ليحتسب ركلة جزاء من لمسة يد، على أحد لاعبي ليفانتي، نجح كريم بنزيما في تسديدها داخل الشباك، معلنا عن الهدف الاول لريال مدريد، في الدقيقة 43.

وقبل انتهاء الشوط الأول بدقيقة، لاحق سوء الحظ مارتي مجددا، عندما ارتطمت تسديدته مرة أخرى بالقائم.

ونجح كورتوا في بداية الشوط الثاني، في إنقاذ مرمى ريال مدريد من هدف محقق، بتصديه لتسديدة أرضية من موراليس، العنصر الأكثر خطورة في ليفانتي، بجانب زميله مارتي.

وابتسمت شباك الميرينجي أخيرا لمارتي، في الدقيقة 60، بإحرازه هدف التعادل لليفانتي، مستغلا بطء ناتشو في التغطية، إثر عرضية رائعة من موراليس.

وأدرك سانتياجو سولاري في الدقيقة 69، عجز وسط الملعب عن مجاراة سرعة وضغط لاعبي ليفانتي، ليجري أول تغييراته، بخروج توني كروس، ودخول فيدي فالفيردي.

وأضاع فينيسيوس جونيور فرصة إعادة التقدم للضيوف، في الدقيقة 72، بعدما أهدر انفرادا بالحارس فيرنانديز، الذي تصدى لتسديدته الضعيفة، ليأتي بعدها سولاري بالتغيير الثاني، بإشراك جاريث بيل بدلا من كريم بنزيما.

ولجأ الحكم لتقنية الفيديو مجددا، في الدقيقة 78، ليحتسب ضربة جزاء ثانية لصالح ريال مدريد، بعد تدخل دوكوريه على كاسيميرو، وسط احتجاج من لاعبي ليفانتي، لينجح بيل في مضاعفة النتيجة، عبر تسجيل الركلة بنجاح.

وشهدت الدقائق الأربع الأخيرة من الوقت الأصلي، حالتي طرد، حيث أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية، ثم الحمراء، لناتشو مدافع ريال مدريد، بعد إعاقة أحد لاعبي المنافس.

كما أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية، ثم الحمراء، لروتشينا لاعب ليفانتي، بعد خروجه من أرض الملعب .

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات