بعد حادث نيوزيلندا الارهابي.. قلق سعودي من تصاعد خطاب العنصرية في الدول الغربية

اعربت السعودية عن قلقها العميق من خطابات عنصرية تصدر رسميا في 12 دولة غربية، عقب مجزرة نيوزيلندا.

وقال رئيس قسم حقوق الإنسان في البعثة الدائمة للسعودية لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف فهد المطيري، في حلقة نقاشية حول التطرف في مقر الأمم المتحدة ان” السعودية تعرب عن قلقها العميق من الخطابات والسياسات العنصرية والتساهل والمحاباة لها في بعض الدول، بينها أستراليا وآيسلاندا ونيوزيلندا وكندا وهولندا وبلجيكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والنرويج والدنمارك والسويد.”.

وأشار المطيري إلى :” ان هناك من يصرح بهذه الخطابات المقيتة في بعض برلمانات هذه الدول، وسط ترحيب بحجة حرية الرأي والتعبير “، مطالبا هذه الدول بإصدار قوانين تحد من العنصرية ضد المسلمين.

وأكد ان السعودية كانت قد حذرت مرارا من الخطابات العنصرية المعادية للثقافات الأخرى على المستوى الوطني، ودعت الحكومات إلى اعتماد خطابات وسياسيات متوازنة تسهم في دمج المسلمين في مجتمعات هذه الدول.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات