أمانة مجلس الوزراء تكلف الغضبان برئاسة مجلس مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية

أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء أمراً ديوانياً بتكليف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان برئاسة مجلس الأمناء في مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية وتجديد تكليف علاء محيي الدين بمنصب المدير التنفيذي لها.

وذكرت الامانة العامة لمجلس الوزراء” ان الأمر الديواني جدد تشكيلة المجلس ليتألف من ستة أعضاء بدرجة مدير عام يمثلون الحكومة تختارهم وزارات النفط والصناعة والمعادن والمالية والتخطيط وديوان الرقابة المالية الاتحادي وحكومة إقليم كردستان، وستة أعضاء تختارهم الشركات الاستخراجية العالمية العاملة في العراق والشركات الاستخراجية العامة المملوكة للدولة”.

وأضافت” ان المجلس يضم ستة أعضاء اخرين يمثلون المجتمع المدني تنتخبهم منظمات المجتمع المدني والاتحادات المهنية”.

يذكر إن ثامر الغضبان قد حل محل مهدي العلاق في رئاسة المجلس وإن العراق قد أصبح عضوا في المبادرة عام ٢٠١٢ وأصدر لحد الآن ثمانية تقارير سنوية تحوي بيانات تفصيلية مطابقة ومدققة عن واقع الاستخراج والتصدير والعائدات في قطاعات النفط والغاز والمعادن.

وتاسست المبادرة الدولية في العام ٢٠٠٢ وتضم في عضويتها ٥٢ دولة وتعمل ضمن معايير دولية محكمة تهدف إلى تعزيز حوكمة وشفافية هذه القطاعات الستراتيجية المهمة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات