وزير الهجرة يبحث مع رئيس ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية عودة النازحين والمهاجرين إلى مناطقهم

بحث وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى اليوم الثلاثاء مع رئيس ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية رعد جليل كجه جي ، العقبات التي تواجه النازحين في مناطق سهل نينوى فضلا عن المهاجرين العراقيين في دول المهجر والأسباب التي تحول دون عودتهم وكيفية تشجيعهم على العودة لمناطقهم الأصلية .

وأكد الوزير خلال استقباله الوفد في مكتبه ببغداد ” ان المكونات من الديانة المسيحية والايزيدية والصابئة يعدون مكونا أساسيا من مكونات الشعب العراقي ورحيلهم يؤثر على التركيبة السكانية للبلاد ، مضيفا ” لا ندعم بقاء العراقيين في الدول الأخرى لانهم يشكلون طاقات حية ووجودها في الداخل يخدم التطور والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد ” .

ولفت موسى ان وزارة الهجرة والمهجرين تعتمد على تشجيع المسيحيين و الايزيديين والصابئة المندائيين على العودة إلى مناطقهم خصوصا أهالي سهل نينوى لأنهم جزء من الطيف العراقي وبقائهم في المهجر والمخيمات يؤدي إلى حدوث خلل في التوازنات الاجتماعية كونهم أبناء هذا الوطن وهم عبر التاريخ مارسوا طقوسهم الدينية بكل حرية.

من جانبه اثنى رئيس أوقاف الديانات رعد جليل كجه جي على دور الوزارة وما تقوم به من خدمة للعوائل النازحة في تقديم المساعدات والاحتياجات اللازمة لها و العمل على تشجيعها للعودة إلى مناطق سكناها الأصلية في سهل نينوى .

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات