الحكيم : فتوى المرجعية الدينية العليا أنقذت العراق من الارهاب الداعشي وأحبطت مخططاً تدميرياً

أكد رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، زعيم تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم، ان فتوى الجهاد الكفائي، أنقذت العراق من الارهابي الداعشي.

وقال الحكيم في بيان “بالفخر والاعتزاز نستذكر صدور فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقتها المرجعية الدينية العليا والتي جاءت في منعطف أقل ما يوصف بالخطير كان يمر به العراق والمنطقة والعالم”.

وأضاف ” من رحاب الطهر الحسيني انطلقت صرخة الحق لتنقذ البلد من مخطط أسود أراد الإرهاب الداعشي تنفيذه في العراق والانطلاق إلى جميع دول المنطقة ومن ثم العالم الذي أدرك حينها وما بعدها حقيقة أن تلك الفتوى أحبطت مخططا تدميريا وشكلت نقطة صد حقيقية في المواجهة واستعادت المبادرة لصالح العراقيين ودفعتهم إلى تحقيق وإحراز الانتصارات المتلاحقة وتحرير المناطق المستلبة من براثن الإرهاب الظلامي”.

وبين الحكيم “بهذا الصدد لا يسعنا إلا أن نثمن الهّبة الكبيرة والاستجابة العظيمة من قبل أبناء شعبنا الغيارى شبابا و كهولا ملبين تلك الفتوى المباركة ومطرزين صفحة التاريخ بحروف من ذهب”.

واكد أن” الحشد الشعبي كان ثمرة تلك الفتوى من جميع مكونات الشعب ليصبح فيما بعد دعامة و سندا لجيش العراق وقواته الأمنية”.

وتابع “لقد قدم العراقيون في معركتهم مع الإرهاب الداعشي طوابير طويلة من الشهداء والجرحى من المضحين الذين سطروا أروع الملاحم التي لولاها لما رفع العراقيون هاماتهم شامخة بين الأمم،” داعياً إلى “تكريم شهداء العراق من خلال الاهتمام بعوائلهم وتقديم الرعاية اللازمة للجرحى ذوي الاحتياجات الخاصة منهم”.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات