الكعبي ونائبة ممثل الامم المتحدة بالعراق يؤكدان اهمية اجراء انتخابات مجالس المحافظات بموعدها المقرر

اكد نائب رئيس البرلمان حسن كريم الكعبي و اليس وولبول نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يونامي في العراق اهمية اجراء انتخابات مجالس المحافظات بموعدها المقرر .

وقال الكعبي خلال اللقاء، ان ” العمل وفق شراكة طويلة مع مكاتب الامم المتحدة في العراق امر مهم جدا ، ويجب ان لا تقتصر المساعدة خلال فترات محددة كان تكون فترة اجراء الانتخابات ، فالانتخابات هي نتاج لعمل طويل ومن المؤكد ان تكون مساعدة الامم المتحدة بما تملكه من خبرات ذات جدوى لبلدنا العراق وهنا علينا تحديد استراتيجية لهذا الدعم الاممي “.

وتابع ان مفوضية الانتخابات هي المؤسسة الدستورية الوحيدة المكلفة بالأعداد واجراء الانتخابات في البلد ، ونحن نثق بقدراتهم على العمل تحت اي ظرف كان نظرا لما يملكونه من خبرات جيدة ، ولهذا سعينا لتحديد موعد 16-11-2019 موعدا ثابتا لأجراء انتخابات مجالس المحافظات كونه حق دستوري وقانوني وتأجيلها فيها مخالفة واضحة ، وهذا الامر لا يتعلق بإرادات احزاب او غيرها بل امر دستوري يجب الالتزام به “.

وفيما يتعلق بتعديل قانوني انتخابات مجالس المحافظات وادارة المحافظات ، قال الكعبي ، انه يسعى لإقرارها بأسرع وقت ممكن ومن المؤمل التصويت عليها قريبا جدا رغم وجود من يدفع بعكس هذا الاتجاه “.

وبشان موضوع اليات التصويت ، شدد الكعبي على ان الاتفاق مع المفوضية العليا كان باعتماد البطاقة البايومترية حصرا للراغبين بالتصويت ضمن انتخابات مجالس المحافظات ، ولن يسمح لأي فئة اعتماد الية اخرى ، وتكرار ذات الاخطاء السابقة من اعادة الفرز لوجود شكوك بالتزوير وانعدام ثقة لا يمكن ان يتكرر بالعراق ، والعلاج هو البطاقة البايومترية “.

وجرى الاتفاق على عدة توصيات من بينها عدم اجراء اي تعديل على قانون الانتخابات الا بعد مضي مدة عام كامل على الانتخابات ، و تقليل سن الترشح من 30 عام الى 25 عاما ، حيث بين الكعبي ان فئة الشباب في العراق يمثلون 60% ويجب ان تكون لهم الحصة الاكبر في ادارة بلدهم وتمثيل شعبهم ، كما ان اشراك هذه الفئة كفيل بإعادة ثقة المواطن بالانتخابات “.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات