بعد قضائها 4 سنوات في سوريا والعراق..الحكم على المانية بالسجن 5 سنوات

حكمت محكمة في مدينة ميونيخ الالمانية على  سابين س الألمانية التي اعتنقت الإسلام، وانضمت إلى  داعش عام 2013، عليها بالسجن 5 سنوات لانتمائها لتنظيم إرهابي.

ووجه الادعاء اتهامات لها بالانتماء لتنظيم إرهابي كانت عضواً فعالاً فيه.

وقال إنها كانت تشارك في الدعاية والتجنيد لصالح التنظيم الإرهابي عبر الإنترنت، وتحمل سلاح  كلاشنيكوف  وأسلحة أخرى. طالبا بسجنها لمدة 6 سنوات.

وقضت سابين، البالغة من العمر 32 عاماً، ما يقارب الـ4 سنوات في سوريا والعراق بين عامي 2013 و2017، بعد أن تركت زوجها وولديها خلفها في ألمانيا.

وتزوجت في سوريا مقاتلاً في  داعش من أذربيجان قتل في المعارك عام 2016، بعد أن أنجبت منه طفلين آخرين.

وألقت القوات الكردية القبض عليها عام 2017 في العراق.

وحسب ما أدلت به أمام المحكمة، فقد هربت من القوات الكردية، وعادت إلى ألمانيا في منتصف عام 2018، حيث ألقت الشرطة القبض عليها فور وصولها.

ومحاكمة سابين من المحاكمات المعدودة التي تواجهها زوجات مقاتلي  داعش  الألمانيات، اللواتي عدن إلى البلاد.

وعادت نساء من مناطق القتال لتعيشن في ألمانيا حياة عادية أمام عجز القضاء عن محاكمتهن لغياب الأدلة الكافية.

وترفض ألمانيا استعادة مقاتلي  داعش  وعائلاتهم المتبقين لدى الأكراد، بشكل أساسي، بسبب عدم قدرتها على محاكمة الجزء الأكبر منهم ما يعني أنهم سيعيشون طليقين في ألمانيا.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات