عبد المهدي : الاسبوع المقبل الاعلان عن مسؤولين احيلوا للقضاء بتهم الفساد

اكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي انه سيجلب بمؤتمره ‏الصحفي الاسبوع المقبل قوائم ممن احيلوا للقضاء من المسؤولين بتهم الفساد.‏

وقال عبد المهدي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم :” ان الفساد منظومة والمجلس ‏الاعلى لمكافحة الفساد مستمر بفتح ملفات واحالة مرتكبيها للقضاء ” .‏

وعن الامر الديواني الخاص بالحشد الشعبي ، اوضح انه :” ليس لدينا قرار لحل ‏الحشد الشعبي ، انما دمجه لضبط حركة السلاح والمقرات والافراد ، وتم تخيير ‏الجهات المعنية بهذا الامر .. فمن يريد البقاء سياسيا يبقى بدون سلاح ومن يدخل ‏ينضم كفوج او سرية داخل القوات المسلحة.ونحن في حوارات مستمرة لاقناع الجميع ‏بالدخول “.‏

وفي ما يتعلق بملف الدرجات الخاصة ، ذكر عبد المهدي :” ان مجلس الوزراء ‏مستمر بملف الدرجات الخاصة عبر التوازن المناطقي وليس المذهبي او الحزبي ‏وحسب المادة 105 من الدستور “، مبينا انه :” خلال فترة قصيرة جدا سيكون هناك ‏مدراء عامون اصلاء عبر قائمة كاملة واي كلام خارج هذا الاطار ..غير دقيق “.‏

وعن الاوضاع الامنية ، اشار الى :” ان المسافة الفاصلة من الحدود مع ايران الى ‏الحدود مع سوريا حوالي 500 كم ، وهناك فجوة واسعة تصل في بعض الاماكن الى ‏‏40كيلو مترا وبعضها 12كيلو مترا ، ما يتطلب تعاونا وتنسيقا بين الشرطة الاتحادية ‏والبيشمركة من اجل عدم استغلالها من قبل داعش لاعماله الارهابية “.‏

واكد :” ان الصفحة الاولى من العملية الامنية /ارادة النصر/ انتهت امس وتم فيها ‏تطهير مناطق واسعة في نينوى وصلاح الدين والانبار وتدمير العديد من المضافات ‏والسيارات والاحزمة الناسفة بعدد اقل مما يروج له”، مشددا على الاستمرار بملاحقة ‏الارهاب حتى القضاء عليه نهائيا. ‏

وبشأن العلاقة مع اقليم كردستان قال رئيس الوزراء :” ان المباحثات مستمرة مع ‏اقليم كردستان لوضع حلول جدية لجميع الملفات “.‏

وفي شأن آخر يتعلق بالعمل والوظائف ، بين :” ان الحكومة تعمل على منح ‏مغريات وتسهيلات للعقود في ظل التوسع بالاستثمار واكتمال الملاك الدائم. ونحن ‏نحتاج لحلول ستراتيجية لاستيعاب الخريجين “.‏

و بخصوص طبع الكتب ، افاد رئيس نجلس الوزراء :” ان ماخصص لها في ‏الموازنة200 مليار دينار، وتمت احالة طباعتها بجهود الوزير وكالة الى شركات ‏عامة واخرى خاصة عبر احالات مباشرة بمبلغ 57 مليارا للشركات و31 مليار ‏ابالمناقصة ، وتم توفير اكثر من 100 مليار دينار لاعمار وبناء المدارس “.‏

وعن انتاج الحنطة هذا الموسم ، قال :” ان العراق وصل في مسألة تسويق الحنطة ‏الى 4 ملايين طن وقد ترتفع الكمية الى 4.300 مليون طن ، وهذا رقم قياسي بتاريخ ‏البلاد ، اضافة لتخصيص 650 الف دونم لزراعة الشلب “.‏

خارجيا ، عبر عبد المهدي عن المخاوف من تطورات الازمة في الخليج التي قد ‏تؤدي الى اغلاق مضيق هرمز في ظل اعتماد العراق بنسبة 95% على تصدير ‏نفطه من الموانئ الجنوبية .منوها الى وجود بدائل وحلول لتنويع خطوط التصدير ‏خاصة وان العراق يفتقر منذ عشرين سنة لمرونة بهذا المجال . / انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات