لجنة حقوق الإنسان النيابية تستضيف وفدا امميا لمناقشة الملفات المعنية بحقوق الإنسان

استضافت لجنة حقوق الأنسان النيابية برئاسة النائب أرشد الصالحي وحضور مقرر اللجنة النائبة وحدة الجميلي، وفدا من مكتب الامم المتحدة المعني بحقوق الإنسان والذي ضم المسؤولين كاترين تروج و جوشي دارما ندا .

وركزت الاستضافة التي جرت بمقر اللجنة وحضرها نائب رئيس المفوضية العليا لحقوق الأنسان، على مناقشة ملفات المفقودين والعدالة الجنائية وقانون الاختفاء القسري ومعالجة ظاهرة الأطفال المجندين لدى تنظيم داعش، والدعوة لتأهيل الفئات المتضررة في المجتمع ووضع آلية لمعالجتها.

وأكد النائب أرشد الصالحي على أهمية المضي بتشريع قانون الاختفاء القسري الذي تم قراءته الاولى كونه قانون عام ويمس شرائح في المجتمع بكافة المحافظات بضمنها أقليم كردستان، منوها الى ضرورة تشريعه نتيجة ما خلفه تنظيم داعش الارهابي وماقبل عام 2014 من آثار سلبية بتضرر العوائل جراء فقدان ابنائها قسرا بالاختفاء او الاعتقالات التي حدثت من قبل بعض الجهات
او الهروب من المناطق المتنازع عليها للأماكن الآمنة خوفا من تنظيم داعش.

ودعت اللجنة الى الاهتمام بملف الاطفال المجندين لدى تنظيم داعش لكي يتم تسليط الضوء عليه دوليا من قبل منظمات حقوق الانسان خاصة مع وجود اطفال في السجون والمعتقلات، إضافة الى أن هناك من تم تسفيرهم ورفضت الدول استلامهم، مبدية عدم ممانعتها من اشراك اللجان المعنية ومنها لجنة المرأة والطفولة لمناقشة هذا الملف بحضور ورعاية اممية ودولية للخروج بحل جذري للقضية.

وفي الشأن ذاته، حث الطرفان النيابي والاممي على ضرورة التعاون المشترك وتكثيف اللقاءات وتبادل الافكار والعمل بشكل تقني كبير والاستفادة من الخبرات المتعلقة بمجال تعزيز حقوق الإنسان.انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات