وزارة العدل تنفي حدوث حالات انتحار أو وفيات بين صفوف نساء تنظيم داعش الإرهابي في سجن الرصافة ‏السادسة ببغداد

نفت وزارة العدل، ، حدوث حالات انتحار أو وفيات بين صفوف نساء تنظيم داعش الإرهابي في سجن الرصافة ‏السادسة بالعاصمة بغداد.

وذكرت الوزارة في بيان ،إن “فريقاً من قسم الرصد التابع لوزارة العدل أجرى زيارة ميدانية إلى سجن الرصافة ‏السادسة سجن النساء داعش، وفقا لتوجيهات الوزير لغرض التحقق من ‏صحة الادعاءات الواردة في تقرير  وكالة رويترز والمتضمن أنباء عن محاولة ‏نزيلات قتل أنفسهن وأطفالهن داخل السجن”.‏

وأضاف البيان أن “الفريق التقى خلال الزيارة بمديرة القسم التي بينت أن القسم لم يشهد أي حالة ‏وفاة بين النزيلات باستثناء حالة وفاة طفل اثناء اجراء عملية في /مستشفى ابن ‏البيطار/ والذي يبلغ عمره ثلاث سنوات وكان يعاني من /فتحة رباعية في ‏القلب/”.‏

وتابع أن “ادارة القسم محط اهتمام العديد من المنظمات الدولية التي ‏تعمل على تقديم المساعدات الإنسانية والغذائية والطبية بشكل مستمر مثل /اللجنة ‏الدولية للصليب الاحمر واليونيسيف والسفارات الدولية ومنظمات المجتمع المدني‌‏/، بالإضافة الى شمولها بزيارة الجهات التفتيشية المتمثلة بلجنة حقوق الانسان في ‏مجلس النواب وفرق الرصد التابعة للمفوضية العليا لحقوق الانسان ومجلس ‏المحافظة، فضلاً عن وجود قاضي من الادعاء العام يتابع الاوضاع القانونية ‏للنزيلات بشكل مستمر”.‏

وأشارت الوزارة إلى أن “/وكالة رويترز/ قد زارت القسم في شهر آذار من العام ‏الحالي وأجرت معها حواراً صحفيا بينت خلاله أن المعلومات الواردة في التقرير ‏مغلوطة ولا وجود لها”، مبينة أن “الفريق اطلع على أحوال النزيلات الأجنبيات ‏لمعرفة الظروف المحيطة والملابسات التي أصدرتها الوكالة في تقريرها حيث ‏نفت اغلب النزيلات وقوع اي محاولة انتحار”.‏

وبينت ان “الفريق خرج بعدد من المقترحات ومنها ضرورة تفعيل دور الناطق ‏الرسمي الاعلامي للوزارة للرد على الادعاءات والملابسات بحصول انتهاكات ‏وتجاوزات لحقوق الانسان التي تصدر عن المنظمات الدولية والوكالات ‏الاعلامية، اضافة الى تسليط الضوء على اجراءات حماية حقوق الانسان في ‏الاقسام الاصلاحية وذلك من خلال التنسيق بين دائرة حقوق الانسان / قسم ‏الرصد ووحدات حقوق الانسان في الاقسام الاصلاحية”.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات