معتصمو “الشهادات العليا” يقررون التصعيد بعد تعرض بعضهم لحادث “دهس”

قرر معتصمو حملة الشهادات العليا، الخميس، التصعيد وغلق ابواب وزارة التعليم والبحث العلمي بعد تعرض بعضهم لحادث “دهس”.

وذكر مصدر، أنه “بعد الاستهداف الاجرامي المباشر بحادث الدهس المتعمد الذي تعرض له معتصمو حملة الشهادات العليا امام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي واصابة العديد منهم بكسور واضرار بالغة من بينها تهشم جمجمة احد المعتصمين، قرر المعتصمون اليوم الخميس التصعيد وغلق ابواب وزارة التعليم  والمطالبة بكشف الجناة الحقيقيين الذين يقفون وراء هذا الحادث الاجرامي”.

وطالب المعتصمون نقابة المحامين ومنظمة حقوق الانسان بـ”رفع دعوى قضائية ضد وزارة التعليم العالي والقوة الامنية المكلفة بحماية المنطقة، وبالتعويض المادي والمعنوي للمتضررين ونقل المصاب محمد سعد الى خارج البلاد لتلقي العلاج الفوري على نفقة الحكومة”، فضلا عن المطالب الاخرى التي خرج من اجلها المعتصمون”.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات