التعليم العالي: حادثة الدهس التي تعرض لها معتصمون من حملة الشهادات العليا امام مبنى الوزارة عرضي وليس متعمدا

اكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ان حادثة الدهس التي تعرض لها عدد من المعتصمين من حملة الشهادات العليا المعتصمين امام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمطالبين بإيجاد درجات وظيفية لهم ، كان عرضيا وليس متعمدا “.

وعبرت الوزارة في بيان عن بالغ اسفها لما اصاب بعض المعتصمين من حملة الشهادات العليا المطالبين بإيجاد تعيينات لهم، حيث تعرض بعضهم لحادث دهس عرضي بدراجة نارية نوع ستوتة يقودها مخمور برفقة آخر مخمور معه ، موضحة ” أن ما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعية من وجود قصدية جراء الحادث بأنه امر عارٍ عن الصحة، حيث أكدت مجريات التحقيق لوزارة الداخلية التي ما زالت الاتصالات مستمرة بيننا وبينها حتى الساعة بشأن حادثة الدهس أكدت نتائج التحقيق بان القضية هي قضية حادث دهس عرضي نفذه سائق دراجة ستوتة مخمور وقد تم توقيفه هو والراكب الاخر المخمور معه بتهمة الدهس والقيادة تحت تأثير الكحول ، كما تم تمديد مدة التوقيف لاستكمال مجريات التحقيق الاصولية من قبل الجهات القضائية المختصة بوزارة الداخلية.

واوضح البيان ” اننا وكوزارة التعليم العالي والبحث العلمي كنا قد ابلغنا مرارا المتظاهرين وحتى خلال لقاء الوزير بممثليهم بداية تموز الجاري بان الوزارة سعت وتسعى بكل جهدها للتأثير على الجهات المعنية في رئاسة الوزراء والبرلمان لإيجاد حل جذري لقضيتهم ، كما أبلغنا المتظاهرين بان اعتصامهم في قارعة الطريق امر قد يعرض أمنهم لأية اخطار غير متوقعة، غير انهم اصروا على افتراش قارعة الطريق مواصلين اعتصامهم.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات