أمن الحشد ينفذ العملية الأكبر لملاحقة مافيات الروليت وصالات القمار في بغداد

اعلنت مديرية امن الحشد الشعبي، عن تنفيذ الحملة الأكبر في تاريخ العراق لملاحقة مافيات الروليت وصالات القمار، مبينة انه تم تسليم المطلوبين الى الامن الوطني من اجل التحقيق معهم.

وقالت المديرية انه “بتوجيه من رئيس الوزراء لرئاسة هيئة الحشد الشعبي نفذت مديرية امن الحشد الحملة الأكبر في تاريخ العراق لملاحقة مافيات الروليت وصالات القمار وتجار المخدرات وبيع وشراء النساء”، مبينة ان “هذه الحملة اسفرت عن إلقاء القبض على المدعو حجي حمزة الشمري زعيم المافيا الأكبر في العراق والمسيطرة على جميع اماكن لعب القمار والدعارة وتجارة المخدرات”.

واضافت انه “تم اعتقال ٢٥ اخرين من اتباعه ومسؤوليه الذين كانوا يدعون انتماءهم للحشد الشعبي ويمتلكون هويات مزورة والذين فتكوا ببعض الشباب العراقي من خلال توريطهم بتعاطي المخدرات وزجهم في صالات القمار من اجل كسب ملايين الدولارات يوميا”.
 وتابعت انه “من خلال الحملة تم مصادرة عدد كبير من آلات القمار والمواد المخدرة وبعض المقتنيات”، مشيرة الى ان “ذلك جاء وفق مذكرات قضائية اصولية”.
 واكدت انه “بعد تنفيذ العملية النوعية بنجاح تم تسليم المطلوبين مع ما تم مصادرته من مواد مخدرة الى الامن الوطني من اجل التحقيق معهم وعرضهم على القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.
 وبينت المديرية ان “بعض مواقع التواصل الاجتماعي الداعمة لهذه المافيات نشرت لقطات من كاميرات المراقبة لعناصر امن الحشد وهم يداهمون أوكار الجريمة والفساد”، موضحة ان “هذه المواقع روجت بأن العملية لم تتم وفق أوامر قضائية وان المواد التي تمت مصادرتها قد سرقت، لكن الحقيقة ان عناصر امن الحشد كسروا شوكة من يتاجر بدماء شبابنا واتخذوا من الدعارة والقمار والمخدرات وسيلة لتكوين عصابات ورؤوس أموال ضخمة”.
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات