النائب العتابي حول حادثة حرق شاب من اهالي الكوت لنفسه: إنذارات وتحذيرات لابد أن ينتبه لها رئيس الوزراء

اكد عضو كتلة النهج الوطني مهند العتابي، ان حادثة حرق شاب من اهالي الكوت لنفسه ما هي الا إنذارات وتحذيرات لابد أن ينتبه لها رئيس الوزراء.

وقال العتابي في بيان “في ضجة رفع التجاوزات تعرضت بلدية الكوت للشاب سامي احد ابناء المدينة منذ ثلاثة أيام وهو يصبر في كل مرة واليوم وبعد أن كسّرت البلدية عربته ورمت باغراضه بالشارع طلب منهم أن ينتظروه قليلاً فذهب إلى وسط ساحة السوق ورمى بالبنزين على نفسه واحرقها وحالياً في مركز الحروق في مستشفى الزهراء عليها السلام وبحالة خطيرة”.

واضاف، العتابي، “في ظل مشهد متأزم تعيشه الطبقة الكادحة جرّاء استهداف الجهات الحكومية لطبقة الفقراء تحت عناوين إزالة التجاوزات وغيرها، بلغنا اليوم هذا الحادث المؤسف، ونكرر دعوتنا للحكومة العراقية بأن توقف مسلسل استهداف الفقراء”.

وتابع، “نُحذّر من ردود فعل شعبية تحرق الأخضر واليابس ونُذكّر القائمين على ادارة البلاد والعباد بأن العراق اذا احترق فلن تبقى لكراسيكم من باقية ولن تنعموا بخير واستقرار وسيكون نصيبكم اللعنة والخذلان المبين وليعلم الجميع أن الله بالمرصاد وان الظلم مُهلك لأصحابه وان للمظلوم يوماً على الظالم وإن طالت ايام الظالمين”./انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات