«أوبك» : التحركات السعودية حدت من تقلبات الأسواق .. ولا مبرر لعقد اجتماع

أكد الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” محمد باركيندو أن التحركات السريعة، التي اتخذتها السعودية لاستئناف الإنتاج كانت شديدة الأهمية للحد من تقلبات أسعار النفط بعدما اضطربت سوق النفط العالمية في أعقاب الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين.

وأبلغ باركيندو مؤتمرا للطاقة في كازاخستان أنه من غير المرجح عقد اجتماع استثنائي لأعضاء “أوبك” وبقية مصدري النفط، نظرا لأن السعودية استعادت أغلبية الإمدادات، مضيفا أنها تجاوزت الحادث، مؤكدا عودة إنتاج النفط السعودي إلى معدلاته الطبيعية.

وأشار باركيندو إلى أن” المنظمة ما زالت تركز على الحفاظ على استقرار أسعار النفط وستفعل كل ما يلزم لفصل النفط عن السياسة”، مضيفا أن “أوبك” تتوقع نموا قويا في الأمد الطويل للطلب على النفط، خاصة من الدول النامية”.

وحول المخاطر في المدى الأقصر، أوضح باركيندو أن “سوق النفط تركز على ما ستسفر عنه محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، مضيفا أنه في المجمل، وبينما تشير بيانات النمو الاقتصادي العالمي إلى تباطؤ، فإن هذه البيانات غير “مقلقة” ولا تدل على وجود مؤشرات على الركود”.

وناشد باركيندو المنتجين في “أوبك” والدول غير الأعضاء بالمنظمة بإعادة النظر في مسألة أمن البنية التحتية للطاقة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات