وزير الداخلية الإيراني من النجف : مستعدون للتعاون الأمني في المنافذ الحدودية الأربعة بما فيها منفذ خسروي الجديد

أكد وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا فضلي زيادة أعداد الوافدين من بلده من الزائرين بنسبة 15% ، ساهمت فيها عوامل مختلفة أهمها فتح منفذ خسروي والغاء التأشيرة بين البلدين،
وقال الوزير الايراني فضلي في مؤتمر صحفي بالنجف ” اننا مستعدون للتعاون في المنافذ الحدودية الأربعة مع العراق بما فيها منفذ خسروي، واذا كانت هناك حاجة لدخولنا فبطلب من جمهورية العراق فسنكون بتعاون تام، ولكنني لا اتوقع انهم بحاجة الى ذلك”.
من جانبه قال اللواء سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية ، ان ” قدوم الوزير مهم سبقته سلسلة من الاجتماعات والتنسيق المعلوماتي واللوجستي والاستخباراتي والخدمي وعقد اتفاقية بما يخص الفيزا وهنالك توافق وانسجام بين وزارتي داخلية البلدين ولا توجد اشكالات امنية ومن الجانب العراقي تم توفير جميع المتطلبات التي تخص الوافدين عبر الحدود من جميع المنافذ، مبينا ان وزارة الداخلية قادرة على توفير الامن والامان لجميع الزائرين “./انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات