بين القروي وسعيد..التونسيون ينتخبون اليوم احدهما رئيسا للبلاد

يتوجه اليوم الاحد أكثر من سبعة ملايين تونسي إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للبلاد ضمن جولة الاعادة للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها، التي اقرتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عقب وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي نهاية شهر تموز الماضي.

ويختار التونسيون، الرئيس السابع للجمهورية التونسية، بعد مؤسس الجمهورية ورئيسها الأول الحبيب بورقيبة، وزين العابدين بن علي وفؤاد المبزع والمنصف المرزوقي والباجي قائد السبسي ومحمد الناصر.

ويتنافس في جولة الاعادة للسباق الرئاسي المرشح قيس سعيد، الحاصل على المركز الاول في الجولة الرئاسية الأولى بـ 18.4% من الاصوات، والحاصل على المركز الثاني نبيل القروي، بنسبة 15.5% من أصوات الناخبين.

ويتوزع الناخبون على 4567 مركز اقتراع على كامل الدوائر الانتخابية الست والعشرين داخل تونس، اضافة الى 303 مكاتب اقتراع بالخارج كانت قد بدأت باستقبال التونسيين لللادلاء باصواتهم منذ امس الاول الجمعة 11 تشرين الأول لتتواصل الى اليوم الاحد.

وكان التونسيون في الخارج قد بدأوا منذ يوم الجمعة بانتخاب رئيسهم الجديد، موزعين على مراكز الاقتراع البالغ عددها 302 مركز ا مقسّمة على 6 دوائر انتخابية وهي المانيا وفرنسا 1 وفرنسا 2 وإيطاليا وأمريكا وباقي الدول الاوروبية والعالم العربي، وبقية دول العالم ليبلغ عدد المكاتب الانتخابية 384 مكتبًا انتخابيًا.

ومن المنتظر ان يتم الاعلان عن النتائج الاولية عن طريق مؤسسة / سيغما كونساي/ لسبر الآراء بتمام الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي لتونس / 10 مساء بتوقيت بغداد/ اي بعد ساعتين من اغلاق مراكز الاقتراع، على ان تعلن الهيئة العليا للانتخابات نتائجها يوم غد الاثنين.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات